التاريخ Sat, Apr 09, 2022

دليلك الشامل لمعرفة كل تفاصيل اختبار الايلتس

أصبح من الضروري للغاية في عصرنا بل من الأساسيات أن تمتلك لغة إنجليزية قوية، فهذا يعني أنك اجتزت أكثر من نصف الطريق لتصل نحو هدفك سواء الدراسي أو العملي. ولكن كيف تثبت كفاءتك باللغة الإنكليزية؟

هناك اختبارين رئيسيين عالميين لإثبات كفاءة الشخص باللغة الإنكليزية يمكنك اختيار واحد منهما، التوفل، أو الأيلتس الذي سنتعرف إليه في السطور التالية

 ماهو اختبار الايلتس بالتفصيل:

الأيلتس IELTS اختصار لـ International English Language Testing System هو اختبار يقيس قدراتك ومهاراتك على التواصل باللغة الإنجليزية، وهو معتمد في جميع أنحاء العالم وخصوصًا في بريطانيا وأستراليا.

وهو معترف به بأكثر من 10,000 منظمة عالمية وخصوصًا في بريطانيا وأستراليا، وكذلك في كندا ونيوزيلندا، وأكثر من 3,400 مؤسسة ومنظمة في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها

نتائج اختبار الآيلتس مقبولة لدى أكثر من 11,000 مؤسسة في 140 دولة حول العالم، من بينها مؤسسات تعليمية، وشركات، ومؤسسات مهنية وهيئات حكومية.

تم تطوير محتوى اختبار الآيلتس من قبل فريق دولي من الخبراء، ويخضع الاختبار لبحوث مكثفة لضمان بقائه عادلاً ونزيهاً لجميع المتقدمين، دون النظر لاعتبارات الجنسية أو الخلفية الثقافية والاجتماعية، أو النوع، أو نمط الحياة أو الموقع.

يمكنك أن تأخذ اختبار الآيلتس الأكاديمي أو آيلتس التدريب العام، وهو ما يتوقف على المؤسسة التي تتقدم إليها وخططك المستقبلية

ما الذي يجعل تكوين اختبار الآيلتس أكثر عدلاً للمتقدمين للاختبار؟

أنت تستحق فرصة عادلة للقيام بأفضل ما لديك. ولهذا السبب، وعلى عكس الاختبارات الأخرى، يمنحك الآيلتس غرفة هادئة لإجراء اختبار محادثة بشكل فردي دون أي تشتيت أو مقاطعة.

كما يدرك الآيلتس أيضاً أن الناس يتبعون طرقاً مختلفة للإجابة على الأسئلة. فعلى سبيل المثال، يمكنك  في اختبار الآيلتس الإجابة عن الأسئلة في امتحان القراءة أو الكتابة بالترتيب الذي يناسبك. كذلك يمكنك أيضاً إجراء تغييرات في إجاباتك في امتحان القراءة خلال الساعة المخصصة للامتحان، وتعديل إجاباتك في امتحان الكتابة خلال الساعة المخصصة لذلك الامتحان.

لماذا تحتاج اختبار الآيلتس؟

إنه الاختبار المطلوب للدراسة - هناك الآلاف من الجامعات والكليات ذات السمعة الحسنة عالميًا التي تقبل نتائج الآيلتس كدليل على إجادتك للغة الإنجليزية.

وهو الاختبار المطلوب للمهنيين – نتائج اختبار الآيلتس تقبلها هيئات الاعتماد والتسجيل المهنية في العديد من المجالات، مثل المحاسبة والهندسة والقانون والطب والتمريض والصيدلة وهيئات التدريس في العديد من البلدان. ويعني ذلك أنه بعد انتهائك من الدراسة قد تحتاج لأخذ اختبار الآيلتس من أجل الحصول على التسجيل مهني في بلد يتحدث الإنجليزية. فإذا كان قد سبق لك أخذ اختبار الآيلتس للقبول بالجامعة، فستكون على دراية بمكونات وطريقة الاختبار عندما تأخذه مرة أخرى للتسجيل المهني.

وهو الاختبار المطلوب للهجرة - اختبار الآيلتس أكثر اختبارات اللغة الإنجليزية التي تشترطها الحكومات في بلاد العالم من أجل الحصول على الإقامة الدائمة. ومن المعروف أن حكومات المملكة المتحدة وأستراليا وكندا ونيوزيلندا تقبل نتائج الآيلتس.

وهو كذلك الاختبار الأكثر إنصافًا لك - هل تعلم أن اختبار الآيلتس هو اختبار اللغة الإنجليزية الوحيد الأكثر أهمية الذي يتم فيه إجراء اختبار المحادثة من خلال مقابلة فردية وجهاً لوجه مع الممتحن في غرفة خاصة، لا يتم فيها مقاطعتك أو تشتيتك من قبل أي من المتقدمين الآخرين للاختبار؟ فلا توجد أجهزة كمبيوتر، ولا توجد مشاكل فنية ولا تشتيت أثناء الاختبار

أقرأ المزيد: دليلك الشامل لخوض امتحان الايلتس في الإمارات

آلية التصحيح والتقييم في اختبار الايلتس:

تظهر درجات مهارات الآيلتس في شهادة الاختبار على مقياس من 9 درجات يتراوح من الدرجة 1 إلى الدرجة 9. يتم منح كل قسم من الاختبار درجة مهارة واحدة عن أدائه. ويتم رصد درجات اختباري الاستماع والقراءة من اختبار الآيلتس بطريقة مختلفة عن اختباري المحادثة والكتابة.

في جزئي الاستماع والقراءة من الاختبار، يحتوي كل جزء على 40 سؤال وكل إجابة صحيحة تحصل بموجبها على درجة واحدة. يتم تحويل الدرجة الإجمالية من 40 إلى مقياس الآيلتس ذي الـ9 درجات.

يتم تقييم اختبار الآيلتس في المحادثة من قبل ممتحِني الآيلتس المعتمدين في مقابلة وجهًا لوجه باستخدام مجموعة من معايير التقييم لمنح درجات المهارات لكل معيار من المعايير الأربعة، الطلاقة والترابط، والموارد المعجمية، ونطاق قواعد اللغة، والدقة، والنطق.

يتم تقييم اختبار الآيلتس في الكتابة بنفس الطريقة حيث يمنح الممتحِنون درجات المهارات لكل معيار من المعايير الأربعة المطابقة على أفضل نحو للأداء في كل مستوى من مستويات الدرجات لمهمة الكتابة 1 ومهمة الكتابة 2.

يمكن أن يساعدك فهم معايير التقييم على التحضير لاختبارك وكيفية التعامل بشكل أفضل مع كل قسم فيه.

هل اختبار الايلتس سهل ام صعب:

للإجابة على هذا التساؤل يجب علينا التحدث عن الاختبار بالتفصيل

قسم الاستماع :

الاختبار هي 30 دقيقة ويتألف من 4 حوارات لناطقين باللغة الأنجليزية مستخدمين عدة لهجات منها البريطانية والأسترالية والكندية، بعد الاستماع إلى هذه الحوارات يترتب عليك الإجابة على بعض الأسئلة التي تختبر مدى فهمك للأفكار الرئيسية التي تمت مناقشتها خلال التسجيلات السابقة.

رغم أنّ هذا القسم يُعتبر الأسهل بالنسبة للعديد من المتقدّمين إلّا أنّه بالمقابل يحتاج إلى تركيزٍ عالٍ، فلن يكون بمقدورك سماع التسجيل الصوتي سوى مرّة واحدة وهذا يعني أنّ أي تشوّش قد يكّلفك عدّة أجوبة. كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ الأخطاء الإملائية تقتل الإجابة.

أفضل طريقة للتدريب على هذا القسم هو أداء أكبر عدد ممكن من الاختبارات التجريبية ومحاولة التركيز على النص والانتباه إلى الأخطاء الإملائية.

قسم القراءة :

اختبار القراءة من 60 دقيقة تتكون من 40 سؤالاً تختبر مدى قدرتك على فهم الأفكار ومعالجتها، وعادة ما تكون تلك الأسئلة من نصوص أصلية من الكتب والمجلات والصحف والنشرات والإعلانات.

برأي جميع المتقدّمين فإنّ هذا القسم هو الأكثر صعوبة حيث يتوجّب عليك قراءة 3 نصوص والإجابة على 40 سؤال خلال 60 دقيقة فقط.

لحسن الحظ لا يتوجّب عليك معرفة كل كلمات النصوص، ولكن فهم الأفكار وسرعة البحث عن الإجابات قد تكون كافية. الطريقة الأفضل للتحضير لهذا القسم هو أداء اختبارات ايلتس تجريبية والاعتياد على سرعة تحليل النصوص وإيجاد الأجوبة ونقلها بأسرع وقت ممكن.

قسم الكتابة:

يتم إجراء اختبار الكتابة خلال 60 دقيقة يُطلب من المتقدّمين كتابة نصّين، الأول يرتبط بتفسير معلومات واردة في رسم أو جدول بياني، والثاني كتابة مقالة قصيرة تناقش فيها وجهة نظر ما وتُبدي رأيك فيه.

نصيحتي لك: اكتب شيئاً ما كلّ يوم، اقرأ كل يوم ما تستطيع من الصحف والمجالات والمواقع الإلكترونية الناطقة بالإنجليزية، أدّي اختبارات تجريبية على الكتابة، حاول التدّرب على تخصيص 20 دقيقة للنص الأول و40 دقيقة للنص الثاني. ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ النص الثاني يساوي ضعف درجة النص الأول.

 قسم المحادثة:

 يتم إجراء هذا الاختبار في يوم منفصل عن الأقسام السابقة، وهذا يعتمد على جدول مواعيد المركز الامتحاني.

يتم إجراء هذا الاختبار وفق ثلاثة أقسام تتراوح مدتها بين 11 و 14 دقيقة في المجموع، ويتوجب عليك الإجابة عن بضعة أسئلة عامة بالإضافة إلى مشاركتك في محادثة قد تتعلق بالعمل أو الدراسات أو الأسرة وما إلى ذلك من المواضيع المشابهة، كما سيُطلب منك أيضاً التحدث والإجابة حول موضوع معين والمساهمة بأفكارك.

خلال المقابلة، حاول أن تكون واثقاً من نفسك وأن تنطق الكلمات بشكل واضح، لا تُبطئ أو تسرع أثناء الحديث ولكن حاول أن تكون طبيعياً قد الإمكان، عادة ما يكون الفاحص مُدّرب على مثل هذه النوعية من المقابلات وهو لم يُبدي لك أيّة ردّة فعل إيجابية أو سلبية ولن يتفاعل معك بالحديث، لذا لا تجزع واستمر.

طرق اجراء الاختبار

  • . اقرأ تعليمات المتقدمين للامتحان-

قم بتحميل وقراءة ملف المعلومات الموجهة للمتقدمين للامتحان أدناه، والذي يضم معلومات هامة حول شكل الامتحان، وأنواع الأسئلة، والنتائج. يرجى العلم أن امتحان IELTS غير مناسب للمرشحين دون سن السادسة عشرة.

  • حدد نموذج الامتحان المناسب لك

 يوجد نموذجان من امتحان IELTS:

  • النموذج الأكاديمي
  • نموذج التدريب العام                            
  • اختر مركز امتحانك وسجل الكترونياً عبر الانترنت

ملاحظة: تجري الاختبارات الكتابية (أقسام الاستماع، والقراءة، والكتابة) في نفس يوم الامتحان، أما اختبار المحادثة فيجري في نفس اليوم، أو خلال أسبوع قبل موعد الامتحان الرئيسي أو بعده. سوف تتلقى إشعاراً مسبقاً  إذا كان اختبار المحادثة سيجري في يوم أخر غير اليوم الرئيسي المحدد للامتحان.   

بعد قيامك بالتسجيل سوف تتلقى رسالة الكترونية للتأكيد على تسجيلك الإلكتروني عبر الانترنت. يرجى قراءة التعليمات بدقة ثم قم بطباعة نسخة منها. 

  • حضر وثائقك وادفع الرسوم

لاستكمال تسجيلك في الامتحان عليك تسليم وثيقة إثبات هوية سارية المفعول وإجراء الترتيبات اللازمة لدفع رسوم الامتحان. المدة.

  •  بعد التسجيل في الامتحان تصلك رسالة الكترونية لتحديد موعد اختبار المحادثة ومكان إجرائه وجميع المعلومات اللازمة.

صُمم امتحان IELTS ليكون اختباراً منصفاً وعادلاً، ولذا سيتم تقييم مهاراتك في اللغة الإنجليزية بشكل موضوعي بغض النظر عن أية احتياجات خاصة لديك. 

بإمكان المدرسة.كوم  مساعدتك بتوفير أية ترتيبات خاصة تحتاجها للامتحان.

هل هناك اعادة لاختبار الايلتس

إذا لم تحصل على النتيجة التي توقعتها، فيمكنك تقديم طلب لإعادة تصحيح امتحانك من خلال خدمة الاستفسار عن النتائج . ويمكنك تحديد أقسام الامتحان التي ترغب في إعادة تصحيحها وسيكون عليك طلب ذلك من مركز الامتحانات الذي تقدمت للامتحان من خلاله.

يمكنك التقدم بطلب لإعادة مراجعة درجاتك في اختبار الآيلتس لدى مركز الاختبار الذي أجريت لديه الامتحان، وذلك خلال 6 أسابيع من تاريخ الاختبار. يتعين عليك سداد رسوم طلب إعادة مراجعة الدرجات، والتي سيتم استردادها بالكامل إذا تغير نطاق درجاتك.

كيف تذاكر لاختبار الايلتس

  • استعد بشكل جيد لامتحان الايلتس
  • افهم صيغة امتحان الايلتس
  • تعرف على كيفية وضع علامة على اختبار الايلتس
  • أحط نفسك بالإنجليزية
  • ضع خطة عمل جيدة للتحضير للامتحان
  • انضم إلى دورة تحضيرية
  • تدرب على نماذج من اسئلة الامتحان
  • اتقن مهاراتك في امتحان IELTS
  • تحقق من تقدمك في مستوى التحضير
  • سجل موعد لاخذ امتحان الايلتس

أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي أتلقاها لمن يريد التقديم على المنح الدراسية و يحتاج الى شهادة الآيلتس هو: كيفية التحضير لامتحان الايلتس IELTS بسرعة ؟

بصدق ، ستكون الإجابة على هذا السؤال مختلفة لكل شخص يقرأ هذا المقال ، مما يجعل من الصعب علي تقديم حل واحد يساعد الجميع.

ومع ذلك ، ما يمكنني قوله هو كيفية الاستعداد للامتحان بشكل صحيح!

هل امتحان الايلتس صعب؟

بكل بساطة ، هناك الكثير من المعلومات والطلاب لا يعرفون المصادر التي يمكنهم الوثوق بها . يمكن أن يستغرق اختبار IELTS شهورًا (أحيانًا سنوات!) من العمل الجاد وآلاف الدولارات من رسوم التعليم والاختبار ، لذلك هناك الكثير من الضغط للحصول عليه بشكل صحيح من المرة الأولى. 

هناك ثلاثة أشياء رئيسية تحتاج إلى تحسينها:

 تحسين مستواك العام في اللغة الإنجليزية

امتحان IELTS هو في الأساس اختبار للغة الإنجليزية ، لذلك ، كلما ارتفع مستواك في اللغة الإنجليزية ، يجب أن تكون درجاتك أفضل. مجرد دراسة مهارات امتحان IELTS وإجراء اختبارات الممارسة لن يكون كافياً إذا كان مستواك في اللغة الإنجليزية ليس عالياً بما فيه الكفاية.

كما هو موضح أعلاه ، ربما يكون هذا هو أبطأ جزء في تحضيرك. توصي معظم مدارس اللغة الإنجليزية بما لا يقل عن 6 أشهر لتحسين مستوى الطالب في اللغة الإنجليزية بما يعادل 0.5 – 1 درجة.

سأوضح لك كيف يمكنك تحسين مستواك العام في اللغة الإنجليزية.

اتقن مهارات اختبار الايلتس الخاصة بك

يتكون امتحان الايلتس IELTS من أربعة أجزاء – الكتابة و التحدث و القراءة و الاستماع. يحتوي كل جزء من هذه الأجزاء على العديد من الأسئلة المحتملة المختلفة ولكل منها مهارة معينة تحتاج إلى اكتسابها.

على سبيل المثال ، يمكن للطلاب الأكاديميين توقع رؤية واحد من سبعة أنواع مختلفة من الأسئلة في كتابة المهمة الأولى. كل نوع من هذه الأنواع المختلفة من الأسئلة يتطلب مهارات مختلفة.

تحتوي اختبارات الاستماع والقراءة على أكثر من 10 أنواع مختلفة من الأسئلة لكل منها. مرة أخرى ، تتطلب كل هذه الأسئلة استراتيجية مختلفة ومجموعة من المهارات.

يجب أن تنفق غالبية التحضير لامتحان الايلتس IELTS في تعلم هذه المهارات وعندما يتم دمجها مع مستوى عالٍ من اللغة الإنجليزية ، يجب أن ينتج عنها درجة عالية.

لا يستغرق تعلم هذه المهارات وقتًا طويلاً مثل تعلم اللغة نفسها ، ولكنه يستغرق وقتًا طويلاً. توصي معظم المدارس بقضاء 2-3 أشهر في تعلم هذه المهارات.

تعرف على كيفية تحسين نتيجتك

اختبارات التوفل والايلتس تُعدان من أكثر اختبارات اللغة الإنجليزية شهرة وانتشارًا حول العالم، وهما أداة مهمة لتحقيق الأهداف الأكاديمية والمهنية. لكن التفوق في هذه الاختبارات يتطلب التحضير والجهد. الأن سنتناول كيفية تحسين نتائجك في اختبارات توفل وايلتس.

  1. تحديد الأهداف بعناية

قبل أن تبدأ في التحضير، قم بتحديد أهدافك بدقة. هل ترغب في الدراسة في جامعة معينة؟ هل تخطط للهجرة إلى بلد ناطق بالإنجليزية؟ تحديد هذه الأهداف سيساعدك على تحديد الدرجة المطلوبة والمهارات التي يجب تطويرها.

  1. تقييم مستواك الحالي

قم بإجراء اختبار تقييمي لمستواك في اللغة الإنجليزية لتحديد نقاط القوة والضعف. هل تجيد القراءة والكتابة أكثر من الاستماع والمحادثة؟

  1. ضع خطة دراستك بعناية

إعداد خطة دراسية محكمة أمر حاسم. قسم وقتك بين مهاراتك الأربع: القراءة، الكتابة، الاستماع، والمحادثة. تأكد من تخصيص وقت لمراجعة المواد والاستعراض.

  1. البحث عن الدروس والدورات

ابحث عن دروس خصوصية أو دورات تعليمية تستهدف اختبارات توفل وايلتس. هذه الدروس توفر هياكل دراسية وموارد تعليمية تساعدك في فهم متطلبات الاختبار وتحسين مهاراتك.

  1. التدريب على الاختبارات الفعلية

قم بحل العديد من الاختبارات التجريبية والممارسات لاختبارات توفل وايلتس. هذا سيساعدك على التعود على نمط الاختبار وزيادة الثقة بنفسك.

  1. تركيز على مهارات الاستماع والمحادثة

لا تنغمس بشكل مفرط في القراءة والكتابة. قم بممارسة الاستماع إلى المحادثات والمواد الصوتية باللغة الإنجليزية وحاول المشاركة في محادثات باللغة الإنجليزية مع أصدقائك.

  1. بناء المفردات

قم بقراءة كتب ومقالات باللغة الإنجليزية وتعلم كلمات جديدة واستخدمها في جملك اليومية.

  1. الممارسة اليومية

اجعل اللغة الإنجليزية جزءًا من حياتك اليومية. اقرأ، اكتب، استمع، وتحدث باللغة الإنجليزية بانتظام.

  1. مراجعة وتقييم

قم بمراجعة أخطائك وتحسينها باستمرار. تقييم أداءك وتسجيل نقاط الضعف يمكن أن يساعدك في التركيز على تحسينها.

  1. الثقة بالنفس

تذكر أن الثقة بنفسك تلعب دورًا هامًا في أدائك في الاختبار. تفاءل وتحلى بالثقة.

  1. المساعدة من الآخرين

لا تتردد في طلب المساعدة من مدرسيك أو مدربيك أو أصدقائك فيما يتعلق بأسئلتك أو الصعوبات التي تواجهك.

مع التفرغ والإصرار، يمكنك تحسين نتائجك في اختبارات توفل وايلتس وتحقيق أهدافك اللغوية والأكاديمية بنجاح. لا تنس أن الرحلة نحو تحسين مهاراتك في اللغة تحتاج إلى الوقت والجهد، فابدأ الآن وابق قوي العزم.

التحضير لامتحان الايلتس IELTS خطوة بخطوة

يعتبر اجتياز امتحان الايلتس تحديًا مهمًا للأفراد الذين يسعون لتحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية وتحقيق أهدافهم اللغوية والأكاديمية. إذا كنت تخطط للسفر أو الدراسة في الخارج، أو ربما تستهدف العمل أو الهجرة إلى بلد ناطق بالإنجليزية، فإن اجتياز امتحان الايلتس يمكن أن يكون مفتاح النجاح. في هذا القسم، سنقدم لك خطوات مفصلة للتحضير لامتحان الايلتس بشكل فعال، بهدف زيادة فرص نجاحك وتحقيق النتائج المرجوة. تعرف معنا على الخطوات الرئيسية التي يجب اتباعها خطوة بخطوة لضمان تحقيق التميز في هذا الاختبار.

تحديد الهدف والتاريخ

قبل أن تبدأ في التحضير لامتحان الايلتس، ابدأ بتحديد الهدف الرئيسي للامتحان. هل تخطط للسفر أو الدراسة في الخارج؟ هل تحتاج النتيجة لأغراض مهنية أو هجرة؟ حدد الغرض الرئيسي للامتحان لتحديد الدرجة المطلوبة.

ثم، ابحث عن تاريخ الايلتس المتاح وحدد تاريخًا مناسبًا لك. تأكد من أن تضمن وقتًا كافيًا للتحضير.

تقييم مستواك اللغوي

استخدم اختبار تقييمي لقياس مستواك اللغوي الحالي. هذا سيساعدك على تحديد نقاط القوة والضعف الخاصة بك والمجالات التي تحتاج إلى تحسين.

الحصول على الموارد التعليمية

احصل على الموارد التعليمية المناسبة. ذلك يمكن أن يشمل كتب الدروس، وتطبيقات الهواتف الذكية، ودروس عبر الإنترنت، ومجموعات دراسية، ودروس تعليمية على الإنترنت.

إعداد خطة دراستك

قم بإعداد خطة دراسية تفصيلية تشمل الجدول الزمني للدراسة. قسم وقتك بين مهارات الايلتس الأربع: القراءة، الكتابة، الاستماع، والمحادثة. حدد الأيام والأوقات التي ستخصصها لكل مهارة.

البدء في الدراسة

ابدأ في الدراسة واتبع خطة الدراسة الخاصة بك بانتظام. تأكد من توزيع الوقت بين الممارسة والمراجعة.

الممارسة اليومية

قم بممارسة اللغة الإنجليزية يوميًا. استخدم التطبيقات والمواد التعليمية لتحسين مهاراتك. قراءة كتب ومقالات باللغة الإنجليزية ومشاهدة أفلام وبرامج تلفزيونية باللغة الإنجليزية يمكن أن تكون مفيدة أيضًا.

حل الاختبارات التجريبية

قم بحل الاختبارات التجريبية بانتظام للتعود على نمط الاختبار وتحسين أدائك. يمكن العثور على اختبارات تجريبية مجانية على الإنترنت.

التركيز على مهارات الاستماع والمحادثة

قم بتمرين مهارات الاستماع والمحادثة بشكل خاص، حيث يعتبران جزءًا هامًا من الايلتس. استمع إلى المحادثات والنصوص باللغة الإنجليزية وشارك في مناقشات باللغة الإنجليزية.

بناء المفردات

قم بتوسيع مفرداتك بانتظام. تعلم كلمات جديدة واستخدمها في جملك ومحادثاتك اليومية.

التقييم والتحسين

قم بمراجعة أدائك بانتظام وتحسين نقاط الضعف الخاصة بك. استفد من التقييمات والملاحظات التي تتلقاها من الاختبارات التجريبية.

الثقة بالنفس

ثق بقدراتك واعلم أن التحضير الجيد سيساعدك في تحقيق نتائج جيدة في امتحان الايلتس. ابقى إيجابيًا وثق بقدرتك على تحقيق النجاح.

باتباع هذه الخطوات الدقيقة والمنظمة، ستكون مستعدًا بشكل أفضل لامتحان الايلتس وستزيد فرص نجاحك في الحصول على الدرجة التي تحتاجها لتحقيق أهدافك اللغوية والأكاديمية.

اتقن مهاراتك في IELTS

كما ذكرنا أعلاه ، هناك العديد من الأساليب والاستراتيجيات المختلفة التي تحتاجها للنجاح و التحضير لامتحان الايلتس IELTS. على سبيل المثال ، هل تعرف كيف تكتب مقدمة وخاتمة فعالة؟ هل تعرف كيف تطور إجاباتك في اختبار المحادثة؟ هل تعرف كيفية تحديد موقع معلومات التصحيح بسرعة في اختبار القراءة؟

سيتم تناول كل هذه المهارات أدناه.

تحسين المفردات الخاصة بك

تعد المفردات جزءًا كبيرًا من اختبار IELTS. يغطي 25٪ من مجموع علامتك في التحدث والكتابة. يتم اختباره أيضًا في اختبارات القراءة والاستماع.

مارس اللغة الإنجليزية كل يوم

عندما يتعلق الأمر بتحسين مستواك في اللغة الإنجليزية ، فليس هناك حقًا بديل لممارسة القليل كل يوم.

هناك المئات ، إن لم يكن الآلاف ، من الطرق التي يمكنك من خلالها التدرب كل يوم ولا يجب أن تكون اختبارات IELTS مملة، كلما زاد استخدامك للغة الإنجليزية ، كلما تحسنت مهاراتك وزادت فرصتك في الحصول على الدرجة التي تحتاجها.

اختبارات الممارسة

في الحديث عن التحضير امتحان الايلتس, يجب عليك إجراء اختبارات تدريب IELTS من أجل تحديد درجة مجموعتك الحالية وأيضًا للتعرف على الاختبار.

ومع ذلك ، هناك شيئان يجب أن أحذرهما قبل القيام بذلك.

أول شيء هو أن هناك الكثير من الاختبارات الوهمية. يمكن العثور على هذه الاختبارات عبر الإنترنت أو في متجر الكتب المحلي تزعم جميعها أنها تقدم اختبارات رسمية. تكمن المشكلة في أنها غالبًا ما يكتبها أشخاص لا يعرفون شيئًا عن IELTS ويتطلعون ببساطة إلى جني القليل من الدولارات.

يمكن أن تكون الاختبارات الزائفة مضللة للغاية وغالبًا ما تمنع الطلاب من فهم شكل الاختبار الحقيقي.

يجب عليك فقط إجراء الاختبارات من مصادر رسمية وجديرة بالثقة.  .

الشيء الثاني الذي أود تحذيرك منه هو ألا تجعل هذه هي الجزء الوحيد من إعدادك لامتحان IELTS. يقوم الكثير من الطلاب الذين أعرفهم بإجراء اختبارات IELTS طوال اليوم ، وكل يوم ، ومعظمهم يتحسن قليلاً جدًا. يجب استخدامها فقط كاختبار لقدرتك الحالية. يجب أن تقضي معظم وقتك في تحسين مستواك في اللغة الإنجليزية ومهارات IELTS الخاصة بك.

إذا كنت تتدرب طوال الأسبوع ، فيجب أن تجري اختبارًا تدريبيًا واحدًا أو اختبارين فقط. بمعنى آخر ، يجب أن تكون جزءًا صغيرًا جدًا ، ولكن مهمًا ، من استعدادك.

احصل على تقييم لمحادثاتك وكتاباتك

من المهم جدًا أن تحصل على معلم مؤهل لتقييم حديثك وكتابتك. سيكونون قادرين على إخبارك بمستواك الحالي ، ولكن الأهم من ذلك أنهم سيكونون قادرين على إخبارك بنقاط ضعفك.

ربما يكون هذا هو الجزء الأكثر أهمية في التحضير لامتحان الايلتس IELTS. إذا كنت لا تعرف ما هي نقاط ضعفك ، فأنت تضيع الكثير من الوقت لأنه ليس لديك فكرة عما يجب التركيز عليه. يجب أن تركز على الأشياء التي لا تجيدها من أجل تحسينها.

تتمثل الإستراتيجية الأكثر فاعلية التحضير لامتحان الايلتس IELTS في اكتشاف نقاط ضعفك ، والابتعاد عنها والعمل عليها ، ثم العودة وتقييم عملك من قبل مدرس IELTS ذي خبرة. يمكنهم بعد ذلك إخبارك إذا كنت قد تحسنت أم لا ثم ينصحك بما يجب التركيز عليه بعد ذلك.

كيف أعرف أنني جاهز لامتحان الايلتس IELTS؟

 فيما يلي قائمة  للتأكد من أنك تبذل قصارى جهدك في يوم الاختبار:

  • اذهب إلى الفراش مبكرًا. ستحتاج إلى الكثير من النوم.
  • تناول وجبة فطور جيدة. تناول أكثر مما تفعل عادة حتى لا تشعر بالتعب والجوع. البروتينات والدهون أفضل من الكربوهيدرات البسيطة.
  • ارتدِ ملابس مريحة. هذا ليس وقت التباهي بحس الموضة لديك.
  • لا تنس إحضار هويتك والمستندات الأساسية.
  • تأكد من معرفة مكان مركز الاختبار وكيفية الوصول إليه.
  • اذهب إلى مركز الاختبار مبكرًا. لا تتخلص من كل استعداداتك لامتحان IELTS عن طريق التأخير.
  • اكتشف مكان كل شيء ، بما في ذلك غرفة الاختبار والمراحيض.
  • أحضر بعض الماء وبعض الأطعمة أو المشروبات السكرية. لا تفرط في الشرب لأن فترات الراحة في الحمام ستستغرق وقتًا.
  • لا تصب بالذعر. التوتر أمر طبيعي. استخدم هذه الطاقة العصبية للتركيز ، لكن لا تسمح لها بالتحكم فيك.
  • لا تخف من طلب المساعدة من الموظفين إذا كنت بحاجة إلى أي شيء. هم هناك لمساعدتك.

خطة عمل التحضير لامتحان الايلتس IELTS

بعد أن تم التعرف على ما يتطلبه الاختبار، يأتي الوقت لوضع خطة دراسية محكمة. على الرغم من أن الجميع يختلف في كيفية التحضير، إلا أن هناك بعض النقاط الهامة التي يجب مراعاتها عند إعداد جدول الدراسة الخاص بك:

1. تحديد تاريخ الاختبار:

قم بتحديد تاريخ امتحان الايلتس وحدد عدد الأيام أو الأسابيع المتبقية حتى الاختبار. هل هناك مرونة في تغيير التاريخ إذا احتجت؟

2. توقيت الدراسة:

قم بتقييم وقتك المتاح للدراسة يوميًا. حاول أن تخصص وقتًا هادئًا وتجعله مخصص تمامًا للدراسة.

3. الأيام المفضلة:

هل تملك أيامًا في الأسبوع تكون فيها متاحًا أكثر، مثل السبت والأحد؟

4. التزامات أخرى:

ابحث عن التزاماتك الأخرى وتحقق مما إذا كان بإمكانك تأجيل بعضها أو تخفيف العبء حتى يمكنك التركيز على التحضير للاختبار.

يجب أن تكون واقعيًا وصادقًا مع نفسك بشأن الوقت الذي يمكنك تخصيصه للدراسة.

5. مستوى اللغة الحالي:

قم بتحديد مستواك اللغوي الحالي. ستتحسن النتائج بمرور الوقت كلما ارتفع مستواك.

6. أسلوب التعلم:

تعرّف على أسلوب التعلم الخاص بك. هل تستوعب المعلومات بسرعة أم تحتاج إلى وقت أطول لفهمها؟

7. الدراسة الفردية أو المشتركة:

هل تفضل الدراسة بمفردك أم مع مجموعة من الأشخاص؟ اختر الأسلوب الذي يناسبك بشكلا أفضل.

8. استخدام التقويم:

استخدم تقويمًا لتخصيص الأيام التي تخطط فيها للدراسة. هذا سيساعدك على البقاء منظمًا ويقلل من إجهاد التحضير للاختبار. يمكنك استخدام التقويم الورقي أو التطبيقات عبر الإنترنت.

9. تحقق من نوع الاختبار:

هناك نوعان من اختبارات IELTS، إما IELTS Academic أو IELTS General Training. تأكد من أنك تستعد للإصدار الصحيح الذي يناسب احتياجاتك الشخصية.

10. التوجه نحو الهدف:

تأكد من متطلبات الجامعة أو الهجرة للدولة المستهدفة قبل الاختبار. هذا سيساعدك على تحديد الدرجة المطلوبة وضبط أهدافك بشكل أفضل.

بعد وضع هذه النقاط في الاعتبار وإعداد خطة دراسية تناسب احتياجاتك و وضعك الشخصي، ستتمكن من التحضير بشكل أفضل وأكثر تنظيمًا لامتحان الايلتس. باستخدام هذه الاستراتيجيات، ستقلل من الضغط وستزيد من فرص نجاحك في الاختبار.

هل تفضل الدراسة مع أشخاص آخرين أم بمفردك؟

أوصي بالجلوس مع التقويم وملء كل الأيام التي تريد الدراسة فيها بالأشياء التي تحتاج إلى القيام بها أعلاه. سيساعدك هذا على البقاء منظمًا ويقلل من أي إجهاد لديك حول التحضير لامتحان الايلتس . سيعطيك هذا أيضًا فكرة عن مقدار العمل الذي سيتعين عليك القيام به كل يوم دراسي.

يمكنك القيام بذلك باستخدام تقويم ورقي أو يمكنك استخدام أحد التطبيقات العديدة المتاحة عبر الإنترنت.

كلما كنت أكثر تنظيماً الآن ، سيكون تحضيرك أسهل.

هناك نوعان من اختبارات IELTS للاختيار من بينها ، IELTS Academic أو IELTS General Training. يخضع جميع المتقدمين للاختبار إلى نفس اختبارات الاستماع والمحادثة ولكن اختبارات قراءة وكتابة مختلفة. تأكد من الاستعداد للإصدار الصحيح من الاختبار.

يتم قبول درجة اختبار IELTS في أكثر من 140 دولة بما في ذلك المملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا. سواء كان ذلك للدراسة أو العمل أو الهجرة ، يمكنك الجلوس لامتحان IELTS وبنتيجة جيدة تنطبق على بلدك المفضل. يُنصح بالتحقق من متطلبات الجامعة / الدولة للحصول على IELTS قبل الجلوس للامتحان.

المقال السابق المقال التالي

اترك تعليقًا الآن

تعليقات

يتم مراجعة التعليقات قبل نشرها