elmadrasah.com

x احجز الآن!

التاريخ Mon, Apr 11, 2022

اختبار التوفل

كل ما تريد معرفته عن اختبار التوفل وكيف تستعد لاجتيازه؟

أصبح اختبار التوفل TOEFL ضرورة لا غناء عنها للعديد من الأشخاص، فمثلا إذا كنت تريد  الالتحاق بالدراسة الجامعية في كثير من دول العالم وللحصول على المنح الدراسية والزمالات، أو إذا كنت مقدم على وظيفة تتطلب إثبات لإتقانك اللغة الإنجليزية، على الرغم من أنك قد تكون متقنًا للغة الإنجليزية، لكنك بحاجة لإثبات لهذه المؤسسات والجامعات، فهنا يتوجب عليك اجتياز اختبار التوفل، لذلك نحاول في هذا المقال شرح اختبار التوفل بتفاصيله

ما هو اختبار التوفل TOEFL ؟

اختبار التوفل - TOEFL أو Test of English as a Foreign Language (بالعربي: اختبار الإنجليزية كلغة ثانية) هو امتحان في اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها أو للأشخاص الذين يستعملون اللغة الإنجليزية كلغة ثانية لقياس مستواهم باللغة ودرجة اتقانهم لها. امتحان التوفل مطلوب اجتيازه من الطلاب الأجانب إذا أرادو التسجيل والدراسة في الكليات والجامعات الأمريكية بالإضافة لعدة أماكن أخرى في العالم. يتم صياغة وإعداد اختبار توفل من قبل خدمة الاختبارات التعليمية الأمريكية (Educational Testing Service)  التي يقع مقرها في ولاية نيو جيرسي.

ما هو الفرق بين اختبار التوفل (TOEFL IBT®) و اختبار التوفل  (TOEFL® PAPER-DELIVERED TEST)؟

يقيس اختبار توفل عبر الإنترنت (TOEFL iBT) الذي يمكن القيام به عبر الإنترنت مهارات القراءة، الكتابة، الاستماع والمحادثة. ويُقدّم أكثر من 50 مرة في العام عبر أماكن اختبار محددة حول العالم.

بينما كان اختبار توفل الورقي (TOEFL PBT) - الذي تم إيقافه -  عبارة عن اختبار يتم عبر الورقة والقلم ليقيس مهارات القراءة، الاستماع، القواعد والكتابة وكان يقدّم في الأماكن التي لم يكن القيام بالاختبار فيها عبر الإنترنت ممكناً.

أما اختبار (TOEFL Paper-delivered) المنقّح، والذي حلّ محل اختبار توفل الورقي (TOEFL PBT)،فهو يقيس مهارات القراءة، الاستماع والكتابة. ولا يوجد قسم للمحادثة فيه بسبب المتطلبات التقنية لالتقاط الكلام المحكي.

يتم قبول نتائج اختبار التوفل ضمن أكثر من 10,000 جامعة ومعهد حول العالم، بما في ذلك جامعات في أستراليا، وكندا، ونيوزيلندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة ووالعديد من الدول في أوروبا وآسيا.

يعتبر اختبار توفل اختباراً مفضّلاً في الولايات المتحدة الأمريكية: حيث أنّ 9 من 10 جامعات أمريكية تفضّل اختبار توفل TOEFL أكثر من الاختبارات اللغوية الأخرى مجتمعةً.

شائع جداً في كندا: حيث أنّه أكثر من 80% من برامج الدراسات العليا في كندا تفضّل اختبار توفل TOEFL أكثر من الاختبارات اللغوية الأخرى مجتمعةً.

مقبول بنسبة 100% في استراليا ونيوزيلندا:  يتم قبول اختبار توفل TOEFL في كافة الجامعات في استراليا ونيوزيلندا.

مفضّل في فرنسا وألمانيا: تفضّل الجامعات الفرنسية والألمانية اختبار التوفل TOEFL وتتلقى الجامعات هناك نتائج اختبارات التوفل TOEFL أكثر من كافة الاختبارات الأخرى.

مقبول بشكلٍ واسع في بريطانيا: حيث تقبل أكثر من 90% من جامعات المملكة المتحدة بنتائج اختبار توفل TOEFL.

ما هي أقسام اختبار التوفل؟

ينقسم اختبار التوفل إلى ثلاثة أنواع رئيسية: اختبار التوفل CBT يشير الاختصار CBT إلى جملة "Computer Based Test"،ويقصد به اختبار التوفل المحوسب. لكنّ هذا النوع من الاختبارات لم يعد مستخدمًا في يومنا هذا، إذ حلّ محلّه اختبار التوفل IBT على الإنترنت. اختبار التوفل IBT وهو اختصار لـ "Internet Based Test"،أيّ اختبار التوفل المعتمِد على الإنترنت.

 يعدّ الـ TOEFL IBT الأكثر شيوعًا في الوقت الحاضر حيث تبلغ نسبة المتقدمّين له 97% من إجمالي المتقدمين للامتحان بشكل عام. بل إنّ أغلب المصادر الدراسية المتوفرة على شبكة الإنترنت أو في المكتبات تتعلّق بهذا النوع. يُعقد اختبار التوفل IBT في معظم مناطق العالم التي يتواجد فيها مراكز تابعة لمؤسسة ETS الأمريكية المختصة بالاختبارات والتي تنظّم هذا الامتحان. اختبار التوفل PBT يشير هذا الاختصار إلى جملة "Paper Based Test" أيّ اختبار التوفل الورقي، يعدّ امتحان الـ TOEFL PBT أقلّ انتشارًا من الاختبار المحوسب عبر الإنترنت IBT،ويُعقد حاليًا في المناطق التي لا يوجد بها اتصال بشبكة الإنترنت فقط .

يضم اختبار التوفل 140 سؤالاً وهو مقسم على أربعة أجزاء هي كالتالي:

  • Listening Comprehension - الإدراك السمعي
  • Structure and Written Expression - البنية اللغوية والتعابير الكتابية
  • Reading Comprehension and Vocabulary - إدراك القراءة والكلمات
  • Essay Writing - كتابة مقالة أو موضوع صغير

فترة الامتحان.

هناك أربعة أقسام، تُسجّل علامتها من 30، مما يجعل 120 النتيجة العليا. تطلب أفضل الجامعات نتيجة لا تقل عن 80 أو 90 من أجل تقديم قبول غير شرطيّ.

قسم القراءة في اختبار التوفل (من 60 – 90 دقيقة للإنهاء)

سيحتوي قسم القراءة من 3 إلى 4 مقاطع نصيّة، كل واحد منها مع 12 إلى 14 سؤال. سيقيّم هذا القسم فهمك للتفاصيل، مهاراتك الاستنتاجيّة، وقدراتك البلاغيّة. يجب أن تخطط قضاء 20 دقيقة على كل مقطع، لذلك تأكد من انتباهك الدائم على الوقت!

قسم الاستماع في اختبار التوفل (من 60 – 90 دقيقة للإنهاء)

هناك نوعين من الفقرات السمعيّة: محادثات حول حياة الحرم السكنيّ ومحاضرات أكاديميّة. ستسمع من 2 إلى 3 محادثات مع 5 أسئلة لكل منها ومن 4 إلى 6 محاضرات مع 6 أسئلة لكل محاضرة. بعد القسم السمعي هناك استراحة إجباريّة مدتها 10 دقائق.

قسم التحدث في اختبار التوفل (20 دقيقة للإنهاء)

هناك 6 مُهمّات أو فقرات في هذا من الامتحان، أول اثنان مستقلان، فيهما ستتحدث عن تجربة مألوفة بالنسبة لك وتقدّم رأيك (45 ثانية لكل منها). يتم دمج الأقسام أو الفقرات الأربعة المتبقيّة مع الاستماع والقراءة. مع المهام المُدمجة، عليك تلخيص وتجميع أهم ما قرأته أو سمعته (ستتحدث 60 ثانية عن كل فقرة).

قسم الكتابة في اختبار التوفل (50 دقيقة للإنهاء)

مهمتك هي كتابة مقالتين، الأول عبارة عن مقال متكامل مبنيّ على المقاطع الكتابيّة والسمعيّة، حيث يجب عليك تلخيص وكتابة أهم النقاط مما سمعته. أما المقال الثاني مستقلّ، يجل عليك من خلاله كتابة مقالة مقنعة أو وصفيّة بناءً على التوجيه.

لماذا تحتاج لاختبار التوفل؟

يُتسخدم اختبار التوفل الإلكتروني بشكل رئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تقييم مهارات اللغة الإنجليزية لمن يتقّدم للدراسة الجامعية في هذه البلد من الخارج، لذلك، إذا أراد طالباً ما الذهاب إلى الجامعة، أو المدرسة، أو الكليّة أو ما شابه في الولايات المتحدة الأمريكية، فهذا هو الامتحان المناسب له. بالإضافة إلى ذلك، نتيجة الامتحان مُعترف بها فقط لمدة سنتين، مما يجعله فعّالاً أو ذو فائدة لطالب بأهداف قصيرة المدى. إذا كنت تتطلع للدراسة في المملكة المتحدة (بريطانيا)، قد يكون امتحان الايلتس الخيار الأفضل لك.

- من أجل الدخول إلى الجامعات والكليات بشكل رئيسي المتواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

- لقياس التقدّم الأكاديمي الخاص به

بعض الشركات والأعمال تقبل التوفل كإثبات على قدرات ومهارات اللغة الإنجليزية عند المُتقدّم.

آلية التقييم والتصحيح في اختبار التوفل:

يتم تقييم اختبار التوفل الورقي (PBT) بعلامة تترواح ما بين 310 إلى 677، وذلك بتوزيع الدرجات بالتساوي على الأقسام الثلاثة بدرجة تتراوح ما بين 31 إلى 68 في كل قسم،بينما في الاختبار المحوسب (IBT)يتم تقييم الأسئلة بدرجات تترواح ما بين 0 إلى 120، توزع بالتساوي على أقسام الاختبار الأربعة (الاستماع – التحدث – القراءة – الكتابة)، بدرجة تترواح بين 0 إلى 30 في كلّ قسم.

هل اختبار التوفل صعب؟

يُعرف عن الاختبار الورقي أنّه أكثر سهولة من التوفل IBT حيث تكون التسجيلات الصوتية في قسم الاستماع أقصر، كما أنّ الاختبار المحوسب يتطلّب كتابة موضوع إنشائي في حين أنّ قسم الكتابة في الاختبار الورقي يكون منفصلا

هل هناك إعادة لاختبار التوفل؟

يتوفّر اختبار التوفل (TOEFL iBT) في مواعيد محددة ويتم إجراؤه أكثر من 50 مرة في العام الواحد، في حالة لم تحصل على النتيجة المطلوبة يمكنك تكرار الإختبار بعد الاستعداد جيدا له.

كيف تذاكر لاختبار التوفل؟

أولا:

 المفردات يفيدك تعلم المفردات لجميع أجزاء الاختبار (الكتابة والقراءة والمحادثة والاستماع). السر في تعلم المفردات لامتحان التوفل، ولأي لغة في الحقيقة، هي المداومة على كم قليل على مدار وقت طويل. يخطئ البعض في تكديس ساعات عمل طويلة في وقت محدد ثم هجر الدراسة لوقت طويل ثم العودة إلى تكثيف العمل لعدة ساعات وهكذا. هذا الأسلوب في الحقيقة لن يحقق لك شيئًا. الأفضل هو تعلم 5 كلمات يوميًا كحد أقصى. هذا الكم الذي يبدو ضئيلًا سيجعلك متقنًا أكثر من 1000 مفردة في العام. في الواقع لتتحدث اللغة الإنجليزية، فلست بحاجة سوى إلى ما بين 2000 و4000 كلمة، بحسب نوع المحادثة، عامة كانت أم متخصصة. حسنًا، تحتاج إلى بناء مفردات اللغة الإنجليزية لديك. من خلال التأني واتباع الخطوات التالية التي أثبتت جدواها، سيكون حفظ الكلمات الأساسية في اختبار التوفل أمرًا سهلاً وممتعًا

  1. التقسيم إلى فئات تقسيم الكلمات إلى فئات مهم لأنه يسهل عليك تخيل المفردات في سياقها، فهذه هي الطريقة التي يعمل بها عقلك؛ أي أن الكلمات ليست مسجلة في ذاكرتك في جزر منعزلة عن بعضها، فأنت دائمًا تنظم أفكارك حول فئات وموضوعات مختلفة. قسّم المفردات في قائمة بفئات محددة متعلقة بحياتك واختبار التوفل؛ ومن أهم تلك الفئات التي تجدها في التوفل وحياتك أيضًا: التعليم؛ الأعمال؛ العلاقات؛ العائلة؛ الرياضات؛ الدين؛ السياسة؛ البيئة؛ الصحة؛ الطعام؛ الثقافة؛ السفر بعد ذلك، قسّم الفئات إلى أقسام فرعية مثل:

أشخاص؛ مجموعات؛ أماكن؛ إجراءات؛ أشياء؛ مشاعر؛ الشخصية الآن املأ تلك الأقسام بالمفردات والعبارات الحالية التي تعرفها بالفعل، ثم تدرج إلى البحث عن كلمات أخرى لا تعرفها، على سبيل المثال، فئة التعليم بها: قسم الأشخاص: مدرس، طالب، دكتور قسم المجموعات: صف دراسي، فصل، نادي قسم الأماكن: مدرسة، جامعة، قاعة دراسية قسم الأدوات: قلم، كمبيوتر، ممحاة قسم الشخصية: كسول، هادئ، مجتهد

  1. اختر كلماتك اختر فئة لمذاكرتها كل أسبوع. ونوّع الفئات كل أسبوع أو كل أسبوعين لتجنب الملل ولإنشاء مجموعة متنوعة من المفردات أيضًا. اختر خمس كلمات جديدة متعلقة بفئتك في اليوم. يمكنك اختيار كل الكلمات الـ 25 للأسبوع قبل حلول الأسبوع أو في بداية كل يوم، لكن لا تحاول حفظ أكثر من خمس كلمات يوميًا. أيضًا، لا تضف كلمات جديدة إلى قائمتك في عطلة نهاية الأسبوع، وخصصها للمراجعة والراحة.

 لكن كيف تختار تلك الكلمات الجديدة؟  يمكنك قراءة الموضوعات المتعلقة بفئاتك وتسطير الكلمات الجديدة المتكررة.

  1. عرف كلماتك بمجرد اختيار كلماتك لليوم، ابدأ بمحاولة تخمين معنى كل كلمة. ثم اكشف عنها في القاموس. استخدم قاموسًا أحادي اللغة (الإنجليزية فقط) لتعتاد على التفكير باللغة الإنجليزيةولا تستخدم قاموسًا ثنائي اللغة (العربية – الإنجليزية) للتحقق من المعنى بلغتك الأصلية إذا كان ذلك ضروريًا للغاية. بعد معرفة معنى الكلمة، اكتبها بأسلوبك في جملة أو عبارة، واربط تلك الجملة بتجاربك في الحياة أو أشخاص قابلتهم ليسهل عليك تذكرها.
  2. راجع كلماتك من المهم مراجعة الكلمات قدر الإمكان؛ حدد أوقات لجلسات مراجعة سريعة تستغرق كل منها من 3 إلى 10 دقائق.

يمكنك استخدام البطاقات التعليمية لكتابة الكلمة على جانب وتعريفها على الجانب الآخر، أو استخدام أوراق المفكرات اللاصقة ووضعها في أنحاء غرفتك أو منزلك، مثل الثلاجة أو مرآة الحمام, استخدم كلماتك طوال اليوم على وسائل التواصل الاجتماعي أو التحدث مع متحدثي اللغة الإنجليزية أو حضور فصول للمحادثة.

لا يوجد حد أدنى أو حد أقصى لعدد المرات التي يجب عليك القيام بذلك، لكن اغتنم كل فرصة. من المهم أيضًا استخدام كلماتك في جمل؛ تذكر أن الكلمات لا تستخدم وحدها بل في سياق الجمل والنصوص والأصوات والفيديوهات والمحادثات. كما أن الغرض من اختبار التوفل هو قياس قدرتك على استخدام اللغة الإنجليزية في بيئة واقعية

ثانيًا:

 الكتابة يختلف الاستعداد لكتابة موضوع في اختبار التوفل عنه في الصف الدراسي تمامًا. في الفصل الدراسي، أمامك متسع من الوقت لصياغة أفكارك وتدوينها بعناية، أما في التوفل، فالوقت محسوب بدقة. لذلك يجب أن تتمرن قبل الاختبار. تحتاج إلى التفكير بسرعة، والكتابة بسرعة وتصحيح الكتابة بسرعة. يجب أن تمارس هذا، خاصةً إذا لم تكن جيدًا في الكتابة على الكمبيوتر. بعد إثراء مفرداتك اللغوية، إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين كتابتك وبالتالي الحصول على درجات أعلى:

  1. ممارسة الكتابة قبل الاختبار اختر موضوعًا واضبط مؤقت الزمن لمدة ثلاثين دقيقة، ثم استمر في الكتابة دون توقف. عند انتهاء الوقت، اقرأ كتاباتك بعناية وراجع القواعد اللغوية والكم الذي كتبته. كرر ذلك التمرين عدة مرات في الأسبوع؛ فالممارسة تمكنك من التفكير وكتابة أفكارك أسرع.
  2. الجودة أهم من الكم الإجابات القصيرة حسنة الصياغة أفضل من النصوص الطويلة المترهلة. استخدم الروابط الانتقالية بين الجمل والفقرات، وتجنب التكرار، وراجع ما كتبته للتأكد من وضوح اللغة. إذا كانت كتابتك طويلة جدًا، فلن تتمكن من مراجعة قواعد اللغة والهجاء، كما قد تضمن أفكارًا بعيدة عن الموضوع. لكن لا تجعل الإجابة قصيرة جدًا بحيث لا تظهر قدرتك على كتابة الأفكار بسلاسة.
  3. تعلم أنماط الجمل ينظر القائمون على اختبار TOEFL إلى قدرتك على صياغة أنواع مختلفة من الجمل. تدرب على كتابة جمل متنوعة واستخدمها.
  4. ترتيب الأفكار قبل كتابتها لا تبدأ الكتابة سوى بعد تحديد ترتيب الأفكار، وذكر بعض الأمثلة. يستغرق التخطيط عادة أقل من 3 دقائق Figures of Speech
  5. جملة المقالة الأساسية هذا هو أول ما يقرأه فريق تقييم إجابتك، لذلك يجب عليك صياغة جملة واضحة وصحيحة نحويًا توضح الفكرة الرئيسية للموضوع

ثالثا:

القراءة اطلع على مقاطع من الكتب المدرسية والمقالات العلمية للتدرب عليها. أفضل مكان للحصول عليها هو الباحث العلمي من جوجل، إذا إنه يبحث عن العمل الأكاديمي استنادًا إلى الكلمات الرئيسية التي تقدمها مع روابط للموضوعات الفعلية! يمكنك أيضًا استخدام ملخصات الأوراق الأكاديمية الطويلة. لا تستخدم كلمات رئيسية صعبة للغاية أو معقدة. تحتاج إلى نص مكتوب بأسلوب أكاديمي، لكن يمكنك فهمه دون أن تكون خبيرًا في العلوم. بعد تجميع النصوص، ضع أسئلة عنها، نحو 14 سؤالًا لكل نص، وفيما يلي بعض الطرق لصياغة الأسئلة: اختر جملة وحدد غرضها في مكانها في الفقرة اختر كلمة غريبة وخمّن معناها اختر فقرة من منتصف المقطع ولخصها في جملة واحدة

رابعا:

المحادثة يخاف كثيرون من قسم التحدث في اختبار التوفل نظرًا لأنه حتى متقني اللغات الأجنبية قد لا يمارسون التحدث بها قدر ما يفعلون في استذكار المفردات والقواعد. لكن لا تقلق! ممارسة التحدث في المنزل هي أفضل طريقة للتحضير لاختبار التوفل الناطق. حضّر بعض الموضوعات التي تفهمها جيدًا، كصيانة سيارتك، أو دراستك الأكاديمية، ثم تحدث عن نقطة محددة في 45 ثانية. سجّل حديثك واستمع إليه، وراجع نطقك للكلمات وترتيب أفكارك وسرعة حديثك. يمكنك الاستعانة بأحد معارفك ممن يتقن الإنجليزية. بعد ذلك، انتقل إلى موضوعات تعلم عنها القليل، وكرر التمرين نفسه. اعلم أنك ستتحدث في الميكروفون وليس إلى شخص في اختبار التوفل، فتخيل أنك تحمل ميكروفونًا إذا لم يكن لديك واحدًا. 

خامسا: الاستماع :

تدرب على الاستماع إلى العديد من المحادثات. يمكنك تصفح اليوتيوب ومشاهدة المحاضرات الأكاديمية ومحادثات الطلبة. في البداية حاول أن تفهم ما يقولونه دون الاستعانة بالترجمة أو النص المكتوب، لكن احذر من أن النص المكتوب آليًا توجد به بعض الأخطاء. حدد الفكرة الرئيسية أو موضوع التسجيل الذي سمعته، واسرد الحقائق المذكورة مباشرة، وحدد سبب المحادثة. خمّن المغزى الحقيقي من المحادثة. أحيانًا يقول الشخص كلامًا يريد به معنى آخر.

على سبيل المثال: إذا كنت تتناول طعامًا، وقال لك صديقك إن هذا الطعام يبدو شهيًا، على الأرجح يريد تناول بعض منه. تلك الأسئلة الاستدلالية والضمنية هي الأصعب، فحاول التمرن عليها كثيرًا. في اختبار التوفل، سيتاح لك عادة خيار الاستماع مرة أخرى، لكن تذكر أيضًا أن الوقت محدود، فمن المهم أن تكون متمرسًا. لا تقصر تمرينك على الاستماع إلى اللهجة الأمريكية فقط. منذ عام 2013، يتضمن اختبار التوفل بعض المحاضرات والمحادثات مع متحدثين من المملكة المتحدة أو نيوزيلندا أو أستراليا. ، قد يكون الاستعداد لامتحان التوفل أمرًا مرهقًا، لكنه ضروري للتقديم إلى الدراسات الجامعية والمنح الدراسية، لكن دراسته ممتعة أيضًا. اجعل هدفك من اجتياز اختبار التوفل هو تحسين لغتك نفسها وليس مجرد الحصول على الدرجة المطلوبة. التأهل لاختبار التوفل من أفضل طرق مذاكرة اللغة الإنجليزية، إذ إنك تتمرن على مهارات اللغة الأساسية.

في النهاية قدمنا لك كل ما تحتاج إلى معرفته عن اختبار التوفل، ومن هم المعنيون بأداء اختبار التوفل و لماذا هو مهم لهم، و كيفية الاستعداد لأدائه، وتذكر دائماً عزيزي القارئ أن سر اجتياز اختبار التوفل بنجاح هو الاستعداد له جيداً..

المقال السابق المقال التالية

اترك تعليقًا الآن

0 تعليقات

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها