elmadrasah.com

x احجز الآن!

التاريخ Fri, Mar 18, 2022

دروس تقوية امسات

لماذا دروس تقوية إمسات في الإمارات مع «المدرسة.كوم» ؟

يرى الكثير من الخبراء أن الخطوة التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة من تطبيق لامتحان إمسات على عدد من المراحل التعليمية تعد من أكثر الأمور التي ساهمت في تحسين وتطوير مستويات التعليم داخل المدارس الإماراتية، وتنمية مهارات الطلاب الدراسية، بالإضافة إلى ربط المناهج في الصفوف المختلفة؛ لقياس القدرة الاستيعابية الكلية على مستوى سنوات عدة لكل طالب وطالبة.

وخلال الفترة الماضية أصبح امتحان إمسات شرطاً لعبور الصفوف التعليمية المختلفة، وكذلك للقبول الجامعي في كثير من الكليات، وشرطاً للتقدم في المراحل التعليمية كالدراسات العليا، والماجستير، والدكتوراه، بالإضافة لاعتماد الكثير من المؤسسات على وضعه كشرط أساسي في القبول في وظائفها.

وانطلاقاً من الأهمية التي توليها الإمارات لامتحان إمسات، فقد بدأ الكثير من الطلاب يتساءلون عن كيفية اجتياز امتحان إمسات في المواد المختلفة، بل أيضاً عن كيفية تحقيق نسبة تفوق كبيرة تضمن لصاحبها القبول في أي مجال يرغب في الالتحاق به.

وبالتالي تنوعت السبل والطرق في البحث عن الطريقة المثلى لتحقيق النجاح والتفوق في امتحان إمسات،فيما بين الدروس الخصوصية الفردية لإمسات في المنزل، والمجموعات الطلابية لإمسات بالمراكز التعليمية، ودروس تقوية إمسات الإلكترونية، ونحن هنا سوف نتناول مميزات وعيوب كل نظام من أنظمة الشروحات الإضافية والتقوية المنهجية.

الدروس الخصوصية الفردية لإمسات في المنزل

وهي تقوم على حضور المعلم إلى البيت وتناول الدروس التعليمية بشكل مباشر مع الطالب، ومن مميزاتها أن التعامل بين الطالب والمعلم يكون مباشرة، بحيث يحق للطالب طرح ما يشاء من الأسئلة، والحصول على إجاباتها، بالإضافة إلى قدرة الطالب على التركيز، والبعد عن المشتتات، وبالتالي يتمكن من سرعة استيعاب المعلومات، ولكن هناك عدة مشكلات تكمن فيالدروس المنزلية، وهي:

- ارتباط المعلم بوقت محدد للحضور والإنصراف.

- صعوبة تعويض الحصة المتفق عليها في ذات اليوم، نظراً لانشغال المعلم، أو تأخر الوقت للحضور إلى بيت الطالب.

- احتمالية انتقال الأمراض بين الطالب والمعلم نظراً للاحتكاك المباشر، وهو ما ينافي ما يعيشه العالم خلال هذه الفترة من مشكلات انتشار فيروس "كورونا" و"أوميكرون"، مما يستوجب الأخذ بالإجراءات الاحترازية كالحد من التقارب، والتطهر الدائم.

أقرأ أيضاً: "المدرسة. كوم" مدرس خصوصي في بيتك

المجموعات الطلابية لإمسات بالمراكز التعليمية

وهي عبارة عن مجموعات من الطلاب الذين يذهبون إلى إحدى المراكز التعليمية التي تدعو للحصص التعليمية تحت إشراف مدرسين متخصصين في إمسات في المواد المختلفة، وتتميز هذه المراكز بقلة تكلفة سعر الحصص للفرد؛ نظراً لزيادة أعداد الطلاب فيها، وبالتالي فهي تعتمد على جلب أكبر عدد من الطلاب إلى المكان لتحقيق ربح وفير.

ولكن يجب أن يعي الطالب ما يمكن أن يعوق مسيرة فهمه داخل المركز التعليمي من مشكلات صحية، وتنظيمية، مثل:

- احتمالية إصابة الطالب بالأمراض نتيجة التجمعات الطلابية الكبيرة، وهذا ما ينافي الإجراءات الاحترازية ضد فيروس "كورونا" و"أوميكرون".

- صعوبة إعادة الشرح للطالب مرة أخرى لضيق وقت الحصص وتوالي المجموعات التعليمية.

- صعوبة التحصيل وضعف التركيز نتيجة تحدث بعض الطلاب أثناء الحصة التعليمية.

- صعوبة طرح كل الأسئلة؛ نظراً لارتباط الحصة بوقت محدد، وزيادة عدد الحاضرين.

- صعوبة رؤية السبورة؛ نظراً لجلوس البعض في صفوف بعيدة عنها.

- تشتت الطالب نتيجة زيادة أعداد الطلاب.

دروس تقوية إمسات الإلكترونية

وهي محاضرات تعليمية تقدم للطالب من خلال الحاسوب عبر شبكة الإنترنت، وتشتمل على دورات تدريبية تقسم إلى دروس تقوية بالامارات في جميع المواد، وتقوم على التواصل بين المدرس والطالب من خلال أحد برامج الفيديو التي تبث الفيديو بشكل مباشر بينهما، وتكاد تكون دروس تقوية إمسات الإلكترونية أكثر الطرق خلواً من العيوب، نظرأ لكونها وضعت لتلافي كل عيوب الطرق الآخرى للدروس التعليمية الإضافية.

وتتميز دروس تقوية إمسات الإلكترونية بسهولة استيعابها، وتحقيقها للنتائج والأهداف التعليمية المتفق عليها مسبقاً، بالإضافة إلى:

- ضمان تركيز الطالب لعقد الدورات بشكل فردي.

- قدرة الطالب على تحديد الوقت المناسب للدرس.

- ضمان سلامة الطالب الصحية نظراً لبعده عن التقارب والاختلاط.

- قدرة الطالب على إعادة الدرس لمشاهدته والاستماع له مرة أخرى.

- توفير الوقت المبذول في الذهاب والعودة كما في المراكز التعليمية.

- ضمان رؤية واضحة للشرح الكتابي، ووضوح صوت المدرس،والتحكم به من خلال الحاسوب.

- إمكانية اطلاع الوالدين على مستوى أبنائهم.

دروس تقوية إمسات لغة عربية

وتصنف مادة اللغة العربية ضمن أكثر المواد تشعيباً، حيث تنقسم إلى فروع عدة هي:

(النصوص النثرية– النصوص الشعرية – النحو العربي – الصرف العربي – القراءة – القصة– القواعد الإملائية– البلاغة).

ويصنف النحو والصرف العربي والنصوص الشعرية والبلاغة في امتحان إمسات لغة عربية ضمن أكثر الشعب التي تحتاج إلى التفكير والفهم، مما يجعل الكثير من الطلاب يبدون استيائهم؛ نظرا لعدم إلمامهم بكيفية فهم النص الشعري بما يشمله من تشبيهات وصور جمالية، وكذلك ضعف قدراتهم على إعراب الجمل بشكل صحيح لغوياً، بالإضافة إلى صعوبة تصريف الأفعال لدى الكثير من الطلاب لجهلهم بقواعد الصرف العربي.

وبالتالي يمكن علاج تلك المشكلات والصعوبات من خلال "دروس تقوية إمسات لغة عربية"، والتي نقدمها من موقعنا "المدرسة. كوم"، بهدف توضيح كيفية فهم النصوص الأدبية واستخراج الجماليات بها، وشرح كيفية إعراب الجمل بشكل صحيح من خلال تقسيم إعراب أي كلمة إلى موقع إعرابي، وحكم، وعلامة إعرابية، وبالتالي يمكنك إعراب أي كلمة عقب فهم آلية الإعراب الصحيح، بالإضافة إلى شرح الصرف العربي وأوزانه المختلفة، وكذلك الميزان الصرفي للكلمات.

كما تضمن لكم "دروس تقوية إمسات لغة عربية" رفع مهارات الطلاب المتنوعة (الاستماع – التحدث – القراءة – الكتابة)، بحيث يمكن ملاحظة ذلك التقدم في مستوى الطالب أثناء الدورة التدريبية والدروس التعليمية.

دروس تقوية إمسات لغة انجليزية

وهو من الاختبارات التي تعتمد من قبل الكثير من الجامعات؛ نظراً لقياس امتحان إمسات لغة إنجليزية لمستوى الطلاب بشكل دقيق، حيث أن اجتياز الطالب للامتحان بتفوق يعد من الشروط للقبول في كثير من الجامعات التي تعتمد على اللغة الإنجليزية في تدريس أغلب موادها التعليمية.

وتتبلور أغلب صعوبات اللغة الإنجليزية في عدم إتقان الطلاب لمهارات الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة، وتتمثل صعوبات الاستماع في عدم فهم اللهجات المختلفة للغة الإنجليزية، وهو ما ينعكس على الطالب أثناء التحدث مع الآخرين أو في الإملاء.

أما ما يعوق الطلاب من التحدث فهو يعود إلى نطق الطلاب للحروف من المخارج الخاطئة، وصعوبة وضع الجمل في أزمنة صحيحة للتعبير عمايريدون.

وفيما يتعلق بمهارة القراءة فيعاني بعض الطلاب من عدم القدرة على الاستهجاء الصحيح للحروف، وعدم فهم الكلمات المقروءة نظراً لقلة الحصيلة اللغوية لديهم، بالإضافة إلى صعوبة تحديد الهدف العام للفقرات، ويعاني الكثير من فقدان القدرة على الكتابة بشكل صحيح من حيث مراعاة قواعد الإنجليزية، ووضع الفواصل والنقاط في أماكنها الصحيحة.

ويكمن حل كل تلك المشكلات من خلال "دروس تقوية إمسات لغة إنجليزية"، والتي تستهدف معالجة الأساسات التي تبنى عليها اللغة الإنجليزية بممارستها لوقت أكبر، ومعرفة قواعدها الصحيحة، ومخارج الأصوات لكل حرف، بالإضافة إلى التعود على الاستماع لفترة أطول.

وبالتالي فكل ما سبق يمكنك الحصول عليهفي"دروس تقوية إمسات لغة انجليزية"، والتي يطرحها "المدرسة. كوم"، ولا تتوقف فقط على ما سبق بل تقدم لطلابنا كل ما يحتاجون إلى تطويره من مهارات اللغة الإنجليزية مثل: (الاستماع – التحدث – القراءة – الكتابة).

دروس تقوية إمسات رياضيات

ويدعي البعض أن ضعف الطلاب في حل معادلات مادة الرياضيات يعود في الأصل إلى طبيعة ذكاء الطالب، وهنا يمكننا القول بأن هذا الرأي يعتريه جزء من الخطأ، وذلك لأن الذكاء المنطقي الرياضي لا يمكن أن يتجلى إلى النور بدون أسس صحيحة، وهذا ما يفتقده الكثير من الطلاب من قبل معلميهم الذين يتبعون استراتيجيات محددة لتوصيل المعلومات، دون مراعاة لتفاوت العقليات والأفكار بين الطلاب.

وتتمثل العقبات التي تواجه الطلاب في مادة الرياضيات في صعوبة فهم كيفية الاستدلال الرياضي، وصعوبة تحليل العبارات الجبرية، وكذلك جهل البعض بكيفية استخدام النظريات الهندسية في الإجابة عن المسائل الرياضية، واستخدام قواعد الاحتمال.

ويتم تجاوز تلك العقبات من خلال الدروس التعليمية التي يقدمها موقعنا الإلكتروني "المدرسة. كوم"،والتي تعني في المقام الأول بتدريب الطلاب على المعادلات الرياضية، والأشكال المختلفة للمسائل، كما تساعدكم "دروس تقوية إمسات رياضيات"أيضاً على:

- حل المعادلات الرياضية.

- تعلم طريقة تفسير وتحليل الدوال.

- إثبات النظريات الهندسية.

- فهم نظريات الدوائر وتطبيقها.

- تلخيص وتمثيل وتفسير البيانات لمتغير أو متغيرين.

- استخدام قواعد الاحتمال.

- فهم عمليات صياغة الاستدلالات وتبرير النتائج من عينات الاستبانات.

وبالتالي تساعد "دروس تقوية إمسات رياضيات"الطالب على استيعاب الأشكال المختلفة للمسائل الرياضية، وطرح المعطيات والتعويض بشكل صحيح فيها، وكذلك التعرف على كيفية وضع الإجابات الصحيحة للأسئلة.

دروس تقوية إمسات فيزياء

وتحتاج دراسة الفيزياء إلى معرفة بخصائص الأجسام والمواد وحركة الأجسام، ويشكو أغلب الطلاب من مشكلات تتعلق بأسس الفيزياء والميكانيكا، وصعوبة تطبيق قوانين الكهرباء والخواص المغناطيسية.

لذا فأنت أيها الطالب في حاجة إلى "دروس تقوية إمسات فيزياء"، والتي يقدمها لك موقعنا "المدرسة. كوم"، والتي ستساعدك على:

- فهم وتطبيق واستخدام الخصائص الأساسية للمثلثات والمتجهات؛ لحل المسائل المتعلقة بها.

- فهم وتطبيق ووصف الحركة للأجسام، وتحليل القوى، وتطبيق مبادئ كمية الحركة.

- معرفة ماهية الطاقة، والتدرب على أساليب الفهم والتطبيق.

- فهم وتطبيق قوانين الكهرباءوحل المسائل عليها.

- فهم وإدراك المعرفة الأساسية للخواص المغناطيسية، وأسباب وجودها، مع الربط بالشحنات الكهربائية وحركتها.

- فهم ومعرفة التباين في خصائص الموجات،وطول الموجة التردد وربطها بالطاقة داخل نواة الذرة والجسيمات خارج نواة الذرة.

ويستخلص من ذلك ما لـ"دروس تقوية إمسات فيزياء" من أهمية في تبسيط وشرح المفاهيم المعقدة عند بعض الطلاب، مع ضمان وصول الطلاب عقب الدروس إلى مستويات مرتفعة من الفهم والإدراك.

دروس تقوية إمسات كيمياء

يعد اختبار إمسات كيمياء من أهم الاختبارات المؤهلة لمرحلة القبول الجامعي والانتقال للتعليم العالي، ويقوم الطلاب في مادة الكيمياء بدراسة الجدول الدوري والعناصر والمعادلات الكيميائية.

ويشمل محتوى مادة الكيمياء كثير من المعادلات التي يجب على الطالب اختبارها معملياً أو رؤيتها بشكل مرئي من خلال تجارب الغير، وتمثل خواص العناصر الكيميائية، وأحجامها، وطبيعة مادتها، وتنوعها عبئا على كثير من الطلاب؛ نظراً لخلط البعض بين بعض العناصر المتشابهة، وكذلك وضع معطي اتغير دقيقة وإجراء التجارب عليها، وبالتالي الخروج بنتائج خاطئة.

ويجدر بكم أن تكونوا على علم بمشكلة اعتماد كثير من معلمي الكيمياء على الشرح المباشر، وهو ما يُعجِز بعض الطلاب عن فهم الكثير من المصطلحات والنتائج عن التجارب المعملية، نظراً لاحتياجهم صور توضيحية وأمثلة مشابهة من البيئة الاجتماعية؛ كي يفهموا الروابط الكيميائية، ويتم تقريب الصورة لهم.

لذا كان من الضروري علاج كل هذه المشكلات لدى الطلاب الذين يعانون من ضعف قدرات بعض المعلمين على توصيل المعلومات لهم، وذلك من خلال "دروس تقوية إمسات كيمياء" التي يطرحها "المدرسة. كوك"، والتي تساعد الطلاب على فهم كل أسس الكيمياء، ومعرفة خصائص المواد، بالإضافة إلى الإلمام الشامل بالمنهج في كل المناحي، مثل:

- فهم طبيعة مادة الكيمياء.

- تعرف الطالب على العناصر الكيميائية ودخولها في الطبيعة.

- إكساب الطالب القدرة على تصنيف المواد والعناصر الكيميائية.

- معرفة خواص العناصر المختلفة استناداً إلى موقعها في الجدول الدوري.

- شرح الحجم ودرجة الحرارة والضغط وكمية الغاز.

- تنوع المركبات العضوية من حيث الشكل والحجم والخواص.

وعقب ذلك يتبين لكم أهمية "دروس تقوية إمسات كيمياء" في تناول أصعب الموضوعات التي يشكو منها كثير من الطلاب في تحد واضح لرفع كفاءة المتقدمين للدورة من خلال استخدام طرق جديدة في توصيل المعلومات وشرح المفاهيم بمنطقية والبعد عن التكلف.

دروس تقوية إمسات علوم حاسب

أصبح الحاسب الآلي من الأسس التي يرتكز عليها أي عمل حديث، سواء كالحكومة، أو وزارة، أو مؤسسة، أو شركة، أو مصنع، أو مدرسة، لذا عمدت دولة الإمارات إلى إقحام علوم الحاسب الآلي في كل مناحي الدولة، وجعلت له نصيباً من اختبارات الصفوف الدراسية للقبول الجامعي، للتأكد من مواكبة الطلاب للتطور والتكنولوجيا الحديثة.

وعلى الرغم من انتشار الحاسب الآلي حتى أصبح لا يخلو منه بيت، إلا أن الكثير من الناس وبخاصة الشباب وطلاب المدارس يجهلون أساسيات الحاسوب، ولا يعلمون شيئا عن مكوناته وأسماءها، ويبدي الكثير منهم استيائه من عدم فهم أسس البرمجة، والتعامل مع بعض الأوامر، وصعوبة الربط بين شبكات الحاسوب.

وعلى إثر ذلك تم طرح دورة "دروس تقوية إمسات علوم حاسب"، التي يقدمها موقعنا لكل من يعاني من مشكلة عدم فهم الأنظمة الحاسوبية المختلفة، كما تستهدف "دروس تقوية إمسات علوم حاسب" تأهيل الطلاب للوصول إلى امتلاك مهارات التعامل مع الحاسوب بشكل احترافي، ويتمثل ذلك في:

- التعرف على عناصر وحدات المعالجة المركزية.

- التعرف على أنواع البرمجيات.

- التمييز بين وحدات الإخراج والإدخال في الحاسوب.

- ذكر ملحقات الحاسوب.

- التمييز بين أنواع الذاكرة من حيث الحجم والتكلفة، وزمن الدخول، ونوع البيانات المخزنة.

- ذكر المخاطر التي تؤدي لفقد البيانات المخزنة.

- تحديد أجهزة الشبكة.

- ذكر أنواع الشبكات.

- تحديد معوقات الاتصال بالإنترنت.

- تقييم الحلول الخوارزمية من حيث التعقيد والكفاءة.

- معالجة هياكل البيانات.

- تحليل البرامج المعقدة لدوال.

- استخدام هياكل البيانات.

- فحص تصحيح أخطاء البرامج.

- توضيح أهمية قوانين الملكية وحقوق النشر.

لماذا دروس تقوية إمسات في الإمارات مع المدرسة.كوم

إذا كان بحثك عن طريقة لفهم المعلومات داخل المواد الدراسية، أو شرح مفصل لبعض المعادلات والتطبيقات المعقدة، أو التدرب على شكل اختبارات إمسات وأقسام الاختبار في كل مادة، أو كيفية وضع إجابات تحقق لك النتائج المؤهلة للقبول الجامعي في المجال الذي ترغب في الالتحاق به، فليس عليك إلا الدخول على موقعنا: https://elmadrasah.com/، والبحث في دروس تقوية بالامارات في جميع المواد، وحجز دورتك المناسبة.

وإيماناً منا بأهمية التعليم والدور الذي يؤديه في رفعة شأن الوطن والمواطن، فقد عمد الموقع إلى تجهيز عروض أسعار مناسبة للطلاب مقابل خدمة ممتازة على أيدي أبرز الخبراء والمتخصصين في جميع مجالات التعليم.

ولا تتوقف دوراتنا عند المادة العلمية فقط، بل نسعى لتحقيق راحة الطالب وأسرته ليكون متفرغاً فقط لاستيعاب المادة العلمية دون التشتت، ولذلك فدوراتنا تمتاز عن غيرها بعدة مزايا، هي:

  • إمكانية تخطيط الأسر مع المدرسين المتخصصين في موقعنا لرسم خطة تطوير أبنائهم،وفقاً لاحتياجاتهم الدراسية.
  • تنمية مهارات الطلاب من خلال اتباع أساليب التعليم التي تعتمد علي التفكير والابتكار.
  • توفير الراحة للطلاب من خلال توحيد تركيزهم على استيعاب المادة العلمية بواسطة الدورات الفردية.
  • إتاحة الحرية للطلاب في اختيار مواعيد التدريب المناسبة لهم،فيما بينالصباحيه والمسائية.
  • المتابعة الدورية للطلاب لسد أي عجز لديهم في فهم المادة العلمية وعلاجه.
  • تقديم كتيب لكي يتم الرجوع إليه من قبل الطلاب في حالة نسيان أي من المعلومات.
  • تقديم شروحات مستفيضة مع مراعاة تنوع الذكاءات المختلفة بين الطلاب.

عقد الدورات عبر شبكة الانترنت (أون لاين)، لتوفير الجهد الحركي في استيعاب المادة العلمية.

وبالتالي فنحن موقع "المدرسة. كوم" نقدم لكم مادة علمية مفصلة متمثلة في دروس تقوية بالامارات في جميع المواد، تناسب جميع الفئات باختلاف قدراتهم في الصف التعليمي الواحد، وذلك لمراعاة موقعنا للدراسات النفسية والعقلية لجميع الطلاب، معتمدين في ذلك على استخدام استراتيجيات التعلم الحديثة، وطرق التعلم المتطورة، بالإضافة إلى القياس المستمر لمستوى أبناءكم الطلاب، ورسم مستقبلهم بشكل أفضل من خلال تحقيق أهدافهم ورفع كفاءتهم لأعلى مستوى في صفهم الدراسي.

المقال السابق المقال التالية

اترك تعليقًا الآن

0 تعليقات

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها