elmadrasah.com

x احجز الآن!

التاريخ Mon, Feb 28, 2022

banner

ما هي الدروس الخصوصية ؟

يعاني الكثير من الطلاب والطالبات من مشكلة عدم الاستيعاب أو الفهم للكثير من المواد العلمية والأدبية في المدارس الخاصة والحكومية، بل ويصفون الأمر أحياناً بأنه كالصراع الذي يبدأ بين الكلمة والعقل.

وأحيانا ما يحتاج البعض الآخر من الطلاب والطالبات إلى تكرار شرح المعلومة، أو تغيير النمط والطريقة المستخدمة في توصيل المعلومات، وهو ما يعود بالأساس للمعلم الذي من الضروري أن يحمل في جعبته مفاتيح عدة تناسب جميع عقولالطلبة والطالبات؛ ليتمكن من توصيل المعلومة لكلاهمابشكل صحيح.

وبالتالي يمكننا تعريف الدروس الخصوصية على أنها مجموعة من المجهودات التعليمية المعرفية المكررة التي تتم بين المعلم والطالب، ويقوم الطالب بدفع أجر ما مقابل حصوله على هذه المعلومات والمفاهيم بشكل منفرد أو وسط مجموعة من الطلاب، وذلك في الوقت الذي يناسبه ويتفق عليه مسبقاً مع المعلم.

أسباب إقبال الطلاب على الدروس الخصوصية

ويعيد بعض المتخصصين والتربويين ارتفاع الإقبال من قبل الطلاب على الدروس الخصوصية لعدة أسباب، وهي:

- عدم كفاية ما يتلقاه الطلاب من شرح داخل الفصل.

- تأكيد الدروس الخصوصية للمعلومات وتثبيتها في عقل الطلاب.

- شعور الأسر بالأمان عقب ذهاب أبنائهم للدروس الخصوصية، ومحاولة الأخذ بالأسباب لضمان تفوق أبنائهم.

- عدم توافر الثقة عند بعض الأسر في وفاء المعلمين بدورهم داخل المدرسة.

- الرغبة في إلمام الطلاب بالمعلومات بشكل أكثر استفاضة في الدروس الخصوصية.

- الاطلاع على شروحات أكثر تفصيلا وسهولة داخل الدروس الخصوصية.

- الغياب المتكرر لبعض الطلاب عند المدرسة، مما يضطرهم إلى اللجوء للدروس الخصوصية.

- تقييم معلم الدروس الخصوصية للطلاب بشكل أكثر فردية، نظراً لقلة أعدادهم في الحصة الواحدة عن المدرسة، مما يتيح له استبيان نقاط ضعفهم وعلاجها.

أشكال الدروس الخصوصية

ولا تنحصر الدروس الخصوصية في مجرد حضور الطلاب عند المعلم أو العكس، بل تطورت وأصبحت تتخذ أشكالاً مختلفة وطرقاً عدة، ويأتي على رأسها:

- الدروس الخصوصية في بيت الطالب أو المعلم.

- الدروس الخصوصية في المراكز التعليمية في الأماكن المختلفة.

- الدروس التعليمية عبر الانترنت من خلال المنصات التعليمية.

أهمية الدروس الخصوصية

وعلى الرغم من رفض الكثيرين من العامة والمتخصصين للدروس الخصوصية، ومحاولاتهممنعها، وتشويه صورتها كطريقة لتوصيل المعلومات للطلاب، إلا أن الأمر لا يقل ولا ينضب، بل يزداد مع مرور الوقت، وذلك لما للدروس الخصوصية من مزايا يجب أن يدركها كل فرد ومتخصص.

وتتوزع أهمية الدروس الخصوصية بين كلا من الطالب والمعلم، حيث يمكننا رصد ذلك من خلال حصر تلك المزايا، وكذلك ذكر السلبيات التي يمكن أن تحدث جراء انتشار الدروس الخصوصية بشكل غير مدروس أو مقنن ومعتمد.

إيجابيات الدروس الخصوصية للمعلم

وبالتالي وجب علينا أولاً النظر إلى أهمية الدروس الخصوصية من حيث تأثيرها الإيجابي على المعلمين، ويتمثل ذلك في الآتي:

- تعتبر أجراً إضافياً للمعلمين، بعيداً عن عملهم داخل المدرسة.

- لا يقيد فيها المعلمون بوقت محدد للشرح.

- للمعلم حرية استخدام أي من طرق التدريس المناسبة له.

- عدم إلزام المعلمون بوقت ثابت للحضور والإنصراف.

- يمكن للمعلم تحديد الوقت المناسب له بالاتفاق مع الطلاب.

- لا يحتاج المعلم لمغادرة غرفته الشخصية في الدروس الخصوصية الإلكترونية عبر المنصات التعليمية، وذلك بخلاف المدارس التي توجب حضور الحصص المدرسية بوقت محدد.

- لا يرتبط أجر المعلمين بنهاية الشهر الميلادي، بل من خلال الحصة الدراسية.

- يرتبط مرتب المعلم بكفاءته وزيادة عدد الطلاب لديه.

إيجابيات الدروس الخصوصية للطلاب

كما تتنوع التأثيرات الإيجابية للدروس الخصوصية على الطلاب، وهو الأمر الذي يزيد من إقبالهم عليها، وتتضح تلك الإيجابيات في الآتي:

- رفع كفاءة الطلاب في المواد الدراسية.

- زيادة التركيز الذي بدوره يزيد من سرعة الفهم نظرا لقلة المشتتات.

- سهولة رصد نقاط الضعف لدى الطالب ومن ثم علاجها من قبل المعلم.

- توافر الوقت للاستفاضة في شرح بعض النقاط المعقدة، والتي تحتاج لأكثر من مثال.

- تتيح الدروس الخصوصية تكرار المعلومات أكثر من مره لفهمها.

- عدم التزام الطالب بوقت ثابت يومي للحضور، ولكن بالاتفاق بينه وبين المعلم.

- عدم التزام الطالب بالذهاب إلى مكان محدد في الدروس الخصوصية، ولكن يكفيه تشغيل الحاسب الآلي وفتح منصة الشرح مع معلمه عبر شبكة الإنترنت.

الآثار السلبية للدروس الخصوصية

وكما أن للدروس الخصوصية إيجابيات، فإن لها عدة سلبيات أيضاً يجب أن نعلمها، ويأتي على رأسها:

- عدم إتقان بعض المعلمين لعملهم داخل المدارس؛ نظراً لتركيزهم الأكبر خارجها في الدروس الخصوصية.

- زيادة الأعباء المالية على أسر الطلاب والطالبات.

- اعتماد بعض الطلاب على الدروس الخصوصية كمصدر خارجي للمعلومات، دون التركيز داخل الفصول المدرسية.

مراكز الدروس الخصوصية

تعد مراكز الدروس الخصوصية من أكثر الأماكن التي تشهد إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة، وقد تم استحداث تلك المراكز بهدف توصيل المعلومات الغير واضحة بطرق وأساليب مختلفة ورفع كفاءة الطلاب العلمية والأدبية.

كما ساهمت المراكز التعليمية في فتح بابالاستثمار في المعلومات، وتوظيف المعلمينلمساعدةطلاب العلم الذين يدفعون المال في مقابل اكتساب وفهم المعلومات بشكل جيد.

كما يرتكز أي مركز تعليمي على عنصرين أساسيين هما: الطالب والمعلم.

مراكز الدروس الخصوصية بين الماضي والحاضر

بدأت الدروس الخصوصية قديماً من خلال ذهاب الطالب إلى المعلم في بيته لحضور الدرس، أو ذهاب المعلم للطالب منفرداً أو مع مجموعة، ومن ثم كان يتم عقد جلسة الدرس الخصوصي.

ثم تطور الأمر بعد ذلك حتى أصبح استثماراً يعتمد عليه بعض المعلمين ذوي الخبرة، من خلال فتح مراكز تعليمية توفر للمعلم والطلاب البيئة التي توفرها المدرسة من فصول تعليمية ومقاعد للطلاب، وسبورة.

وبالتالي اعتمدالمعلمون والطلاب لفترة كبيرة على المراكز التعليمية في الأماكن المختلفة، والتي ساعدت الطلاب في حل مشكلات ضيق وقت الحصص الدراسية، وإعادة شرح المعلومة أكثر من مرة، وكذلك ساهمت في استقبال المعلمين لأعداد كبيرة من الطلاب، مما ساهم في زيادة أرباحهم، وكذلك أرباح الفصول المستأجرة من قبل المعلمين.

وتطور الأمر بعد ذلك لتصبح الدروس الخصوصية تتم من خلال منصات تعليمية إلكترونية، يتم بثها عبر شبكة الإنترنت بالاتفاق بين المعلمين وطلابهم، ويتم دفع الأجر فيها من خلال التحويل على الحساب البنكي للمعلم، أو تحصيلها من مكتب البريد التابع له.

المدرسة.كوم المنصة الأولى للدروس الخصوصية

يعتبر موقع "المدرسة. كوم" هو المنصة التعليمية الأولى في دول الخليج العربي وبخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية،حيثيقدم موقعنا دورات تدريبية للطلاب والطالبات بشكل علمي مدروس تم اختباره مسبقاً، وتحت إشراف أفضل المعلمين والمتخصصين من أصحاب الخبرات في المناهج المختلفة.

دورات تدريبية لطلاب دولة الإمارات

كما تتنوع أشكال الدروس الخصوصية لدينا في موقع "المدرسة. كوم" وتشمل أغلب المراحل التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، متمثلة فيما يسمى بـ"الدورات التدريبية"، مثل:

- دورات تأسيس رياض الأطفال، والتي تعني بتجهيز الأطفال الجدد في التعليم وتأهيلهم لدخول المرحلة الابتدائية، وذلك من خلال تأسيسهم في (اللغة العربية – اللغة الانجليزية–الرياضيات).

- دورات تنمية مهارات الطلاب وتطويرها في جميع المواد الدراسية (الرياضيات - اللغات - اللغة العربية – اللغة الانجليزية – اللغه الفرنسية – العلوم – الكيمياء – الفيزياء – الأحياء)، وذلك في المراحل التعليمية المختلفة كـ(الابتدائية– المتوسطة – الثانوية).

- دورات تعليم المواد الدراسية الأساسية (الرياضيات – اللغة العربية – اللغة الانجليزية – اللغه الفرنسية – العلوم – الكيمياء – الفيزياء – الأحياء)، وذلك في المراحل التعليمية المختلفة كـ(الابتدائية– المتوسطة – الثانوية).

- دورات اجتياز اختبار إمسات في المواد الآتية: (اللغة العربية – اللغة الإنجليزية – الرياضيات – العلوم – الفيزياء – الكيمياء – الأحياء – علوم الحاسب الآلي)، وذلك للصفوف (الأول–الرابع–السادس – الثامن – العاشر – الثاني عشر).

- دورات تعليم اللغات (الإنجليزية – الفرنسية – الصينية – الألمانية – اليابانية – التركية–الكورية - العربية لغير الناطقين بها).

- دورات اختبار الايلتس والتوفل.

- دورات المنهج الأمريكي، والتي يتم فيها شرح مواد (اللغة الانجليزية - اللغة العربية - اللغة الفرنسية – الرياضيات –العلوم–الأحياء – الفيزياء – الكيمياء) طبقاً للمنهح الأمريكي.

- دورات المنهج البرطاني والتي يتم فيها شرح مواد (اللغة الانجليزية – اللغة الفرنسية – اللغة العربية – العلوم – الكيمياء – الأحياء – الفيزياء – الرياضيات) طبقاً للمنهح البريطاني.

دورات تدريبية لطلاب المملكة العربية السعودية

كما يقدم موقعنا "المدرسة. كوم" دورات تدريبية لطلاب المملكة العربية السعودية في "اختبار القدرات التحصيلي"، ويشمل محتوى الدورة:

- شرح كيفية تسجيل الطلاب في اختبار القدرات العامة.

- تعليم الطلاب كيفية الاستنتاج والاستدلال.

- شرح مفاهيم التفكير المنطقي والاستدلالي، وكيفية تطبيقهما.

- توعية الطلاب بكيفية توزيع نتائج القدرات العامة.

- شرح مفهوم التناظر اللفظي ومعناه.

- تدريب الطلاب على نماذج اختبار القدرات العامة.

الأهداف التعليمية لموقع "المدرسة. كوم"

وقد تم إنشاء المنصات التعليمية في موقعنا على أسس علمية تضمن للطلاب الحاصلين على دوراتنا خوض جميع الاختبارات الأساسية بنجاح، وذلك من خلال تطبيق المعايير العلمية التي تستهدف وصول الطلاب إلى أعلى درجة استيعاب وتحصيل للمناهج الدراسية، ويمكننا أن نسرد لكم إسهامات الموقع في رفع كفاءة ومهارات الطلاب في عدة نقاط كالآتي:

- عقد الدورات عبر شبكة الانترنت (أون لاين)، لتوفير الجهد الحركي في استيعاب المادة العلمية.

- تنمية مهارات الطالب من خلال اتباع أساليب التعليم التي تعتمد علي التفكير والابتكار.

- إراحة الطلاب لتوحيد تركيزهم على استيعاب المادة العلمية من خلال الدورات الفردية.

- المتابعة الدورية للطلاب لسد أي عجز لديهم في فهم المادة العلمية وعلاجه.

- تقديم كتيب لكي يتم الرجوع إليه من قبل الطلاب في حالة نسيان أي من المعلومات.

- تقديم شروحات مستفيضة مع مراعاة تنوع الذكاءات المختلفة بين الطلاب.

- تخطيط الأسر مع المدرسينالمتخصصينفي رسم خطة تطوير أبنائهم وفقا للاحتياجاتهم الدراسية.

- إتاحة الحرية للطالب في اختيار مواعيد التدريب المناسبة له ما بينالصباحيه والمسائية.

أسعار الدروس الخصوصية في موقع "المدرسة. كوم"

كما يتميز موقعنا بتنوع أسعار الدروس الخصوصية والدورات التدريبية طبقاً لعدد الحصص بكل دورة، حتى تتناسب مع حاجة كل طالب أو طالبة، ويتم ذلك من خلال عروض الباقات وأنظمة "فيلكس"،التي يتم خلالها تقسيم الدروس الخصوصية إلى حصص تعليمية، ويقوم الطالب أو الطالبة باختيار نظام "فيلكس" المناسب لحاجته العلمية، وهناك تنوع كبير في الباقات والأنظمة لتناسب جميع الطلاب، مثل:

-نظام فيلكس20 

- نظام فيلكس 30

-نظام فيلكس 40

-نظام فيلكس 50

-نظام فيلكس 100

المقال السابق المقال التالية

اترك تعليقًا الآن

0 تعليقات

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها