التاريخ Sun, Sep 04, 2022

مذاكرة ساعة يوميا للنجاح في ايلتس

هل يمكنني وضع خطة دراسية ووقت للدراسة يمكنني من اجتياز الايلتس؟

اختبار الايلتس لإجادة اللغة الإنجليزية يمثل تحديًا، ويشعر العديد من الطلاب أنهم بحاجة إلى مذاكرة ايلتس لساعات كل يوم لتحسين درجاتهم. ومع ذلك، هذا ليس دائمًا ممكنًا أو مستدامًا على المدى الطويل، في هذا المقال سنوضح الإستراتيجية الأكثر فعالية هي مذاكرة ايلتس لمدة ساعة واحدة كل يوم وما هي مميزاتها للحصول على أعلى مستوى لاجتياز الاختبار.

هل ساعة مذاكرة ايلتس في اليوم كافية؟

نعم، يمكن أن تساعدك ساعة دراسة في اليوم على الاستعداد الكافي لاختبار IELTS والحصول على درجات أفضل ففي هذه الساعة تستطيع:

  • في بداية الساعة يمكن قراءة قصة قصيرة باللغة الإنجليزية في 20 دقيقة.
  • وبعدها يمكن كتابة ما فهمت من القصة في 10 دقائق وهنا تكون تمرنت على مهارتين في نصف ساعة.
  • في 20 دقيقة أخرى يمكنك القيام بإجراء محادثة مع شخص أو إجراء مكالمة هاتفية باللغة الإنجليزية وتكون قد تدربت على مهارتي الاستماع والتحدث في وقت واحد.
  • في آخر عشر دقائق من الساعة اللازمة لمذاكرة ايلتس يمكنك مراجعة ما قد تعلمته والوقوف على نقاط القوة والضعف لديك للتدرب أكثر عليها في الساعة القادمة.

نصائح للحفاظ على الالتزام بالساعة المخصصة:

أولا:طرق فعالة لتحفيز النفس والحفاظ على الالتزام بالمذاكرة اليومية:

تحفيز النفس والحفاظ على الالتزام بالمذاكرة يمكن أن يكون تحديًا، ولكن هنا بعض الطرق الفعّالة لتعزيز الدافع والحفاظ على الالتزام اليومي:

1- وضع أهداف واقعية:

- حدد أهدافًا واقعية ومحددة قابلة للقياس. يكون التحفيز أكبر عندما تكون الأهداف ملموسة وقابلة للتحقيق.

2-تقسيم المهام:

- قسّم المواد الدراسية إلى مهام صغيرة وقابلة للإدارة. ستكون الخطوات الصغيرة أسهل لتحقيقها وتوفير شعور بالإنجاز.

3-استخدام تقنيات Pomodoro:

- قم بتجربة تقنية Pomodoro، حيث تقسم الوقت إلى فترات قصيرة من العمل مع فترات راحة، مما يزيد من التركيز.

4-تنويع أساليب الدراسة:

- قم بتنويع أساليب الدراسة لتجنب الملل. استخدم الكتب، والمقاطع الصوتية، وتطبيقات الهاتف الذكي لجعل العملية أكثر تنوعًا.

5-تحفيز النفس بالمكافآت:

- قم بتحديد مكافأة لنفسك عند تحقيق أهداف معينة. يمكن أن تكون هذه المكافأة ما تشتهي، مثل وجبة خاصة أو وقت للترفيه.

6-تحفيز الفضول:

- قم بربط المواضيع بمجالات تهمك أو بمسارات مستقبلية تثير فضولك، مما يجعل عملية المذاكرة أكثر إثارة.

7-تخصيص وقتًا للراحة:

- لا تنسى تخصيص وقت للراحة والاستراحة. الحفاظ على توازن صحي بين العمل والاستراحة يساعد على المحافظة على الدافع.

9-تسجيل التقدم:

- احتفظ بسجل لتسجيل تقدمك والإنجازات التي حققتها. يمكن لرؤية التقدم المحقق تشجيعك على المضي قدمًا.

10-الاستمتاع بالعملية:

- حاول تغيير نظرتك تجاه المذاكرة ورؤيتها كفرصة لتحسين نفسك واكتساب مهارات جديدة.

استخدم مجموعة من هذه الطرق وضع خطة قابلة للتنفيذ تناسب احتياجاتك الشخصية وتجعل عملية المذاكرة أكثر فاعلية وإيجابية.

ثانيا: كيفية التغلب على التحديات والعقبات التي قد تعترض الالتزام اليومي.

الالتزام اليومي يمكن أن يواجه تحديات وعقبات، ولكن هنا بعض الطرق للتغلب على تلك التحديات والحفاظ على الالتزام:

1-تحديد أهداف واقعية:

- حدد أهدافًا واقعية وقابلة للقياس. عدم تحديد أهداف واضحة يمكن أن يؤدي إلى فقدان الدافع.

2-تقسيم المهام:

- قسّم المهام الكبيرة إلى مهام صغيرة وقابلة للإدارة. ستكون التحديات أقل تأثيرًا عندما تعالجها كجزء من وحدات صغيرة.

3-تجنب الإفراط في التعقيد:

- تجنب إعطاء نفسك مهامًا زائدة، وابتعد عن التعقيد الزائد. اركز على الأولويات والمهام الهامة.

4-تقدير وقت الراحة:

- لا تنس تخصيص وقت للراحة واستعادة الطاقة. التوازن بين العمل والراحة أمر أساسي للحفاظ على الالتزام.

5-تجاوز الاحباط:

- عندما ينخفض مستوى التحفيز، حاول تذكير نفسك بالأهداف والمكافآت المتوقعة. يمكن أن تساعد التذكيرات في استعادة الدافع.

6-تغيير البيئة:

- جرب تغيير مكان الدراسة أو العمل لتجديد الطاقة وتجنب الشعور بالملل.

7-التواصل مع الآخرين:

- حاول مشاركة أهدافك مع الآخرين والعمل كفريق. يمكن للتحفيز الاجتماعي أن يكون قويًا.

8-التصدي للتحديات بإيجابية:

- انظر إلى التحديات كفرص للنمو وتطوير القدرات. تغيير التفكير إلى الإيجابي يمكن أن يساعد في التغلب على العقبات.

9-ضبط الجدول الزمني:

- تحقق من جدولك الزمني وتأكد من أنه واقعي وقابل للتنفيذ، وقم بتعديله إذا كان ضروريًا.

10-تعزيز الصحة العقلية:

- اعتن بصحتك العقلية بشكل جيد، وتجنب الإرهاق الزائد. الصحة العقلية الجيدة تسهم في الالتزام والتحفيز.

11-التحفيز الذاتي:

- استخدم تقنيات التحفيز الذاتي مثل الإيجابية التشجيعية والتفكير المحفز لتحفيز نفسك.

تذكر أن الالتزام اليومي هو عملية، وقد تحتاج إلى التكيف وتطوير استراتيجياتك بناءً على الظروف المتغيرة.

ثالثا: كيفية تحقيق الاستفادة القصوى من الساعة المخصصة للمذاكرة:

للاستفادة القصوى من الساعة المخصصة للمذاكرة، يمكنك اتباع بعض الإرشادات التي تساعد في تحسين تركيزك وفعاليتك أثناء الدراسة. إليك بعض النصائح:

1-تحديد أهداف واضحة:

- حدد أهدافًا محددة وواضحة قبل بدء الدراسة لتوجيه انتباهك وتحديد مسار الدراسة.

2-تقسيم الوقت:

- قسّم وقتك بشكل فعال بين مختلف المواضيع أو المهام.

3-التوفيق بين المواضيع:

- قم بتوفيق المواضيع المختلفة خلال الجلسة لتحافظ على تنوع الدراسة وتجنب الملل.

4-استخدام مصادر متنوعة:

- استخدم مصادر متنوعة مثل الكتب، والمقاطع الصوتية، والفيديوهات لتعزيز فهمك للمواد.

5-الابتعاد عن المشتتات:

- تجنب المشتتات مثل هواتف الجوال، ووسائل التواصل الاجتماعي، والأمور الشخصية أثناء الدراسة.

6-تحديد أفضل وقت للدراسة:

- اختر وقتًا يتناسب مع أوقاتك الطبيعية لتحقيق أقصى استفادة. بعض الناس يفضلون الدراسة في الصباح، بينما يجد آخرون أن الليل هو وقتهم المثلى.

7-استخدام تقنيات الذاكرة:

- قم باستخدام تقنيات الذاكرة والملاحظات الفعّالة مثل تحليل المواد وتلخيصها لتسهيل استيعاب المعلومات.

8-الرياضة البسيطة:

- قم بتمارين بسيطة قبل الدراسة لتحسين تدفق الدم إلى الدماغ وزيادة اليقظة.

9-تنظيم المكان:

- أكد على أن المكان الذي تدرس فيه منظم وهادئ. البيئة المناسبة تساعد على تعزيز التركيز.

10-الاستراحة والتنفس:

- خصص بعض الوقت للاستراحة بين الفترات الدراسية وقم بتمارين تنفس عميق لتهدئة العقل وتجديد الطاقة.

11-الاهتمام بالصحة العامة:

- تناول وجبات صحية وكافية من المياه، وكن متأكدًا من حصولك على كمية كافية من النوم.

12-تحديد مكافأة:

- حدد مكافأة صغيرة لنفسك عند الانتهاء من الساعة المخصصة للدراسة كتحفيز إضافي.

بتنفيذ هذه النصائح، يمكنك تحسين فاعليتك أثناء الدراسة والاستفادة القصوى من الوقت المخصص للمذاكرة.

رابعا:استراتيجيات ونصائح لزيادة الفعالية والتركيز خلال الساعة المخصصة للمذاكرة.

  • تحديد فترات زمنية محددة: حدد فترات زمنية محددة للمهام المختلفة. على سبيل المثال، قم بتحديد 25 دقيقة للتركيز الكامل، ثم قم بفترة قصيرة للراحة.
  • تحديد الأولويات: ركز على المهام الأكثر أهمية أولاً. قم بتحديد الأولويات واستهداف المواضيع أو المهام الضرورية أولاً.
  • تغيير النشاطات: قم بتغيير نشاطاتك خلال الساعة إذا كان من الممكن. على سبيل المثال، قم بالتحول بين القراءة، والمذاكرة، وحل التمارين لتجنب الإعياء.
  • تجنب التعب الزائد: لا تحاول مذاكرة لفترات طويلة بدون استراحة. التعب يؤثر سلبًا على التركيز، لذا اعتن بنفسك واحرص على الاستراحة.
  • تكنولوجيا التكرار: استخدم تقنيات التكرار لتثبيت المعلومات في الذاكرة. قم بمراجعة المواد بشكل منتظم.
  • تحفيز الحواس: استخدم جميع حواسك في الدراسة. على سبيل المثال، استخدم الملاحظات الصوتية أو حاول شرح المفاهيم لشخص آخر.

كيف يمكنني تطوير مهارة القراءة لايلتس؟

في اختبار ايلتس تُختبر قدرتك على قراءة مجموعة كبيرة من النصوص بدقة وسرعة ومهارة، وفهم اللغة الإنجليزية.

حيث ينقسم اختبار القراءة في امتحان الايلتس إلى ثلاثة أقسام، لكل منها تركيز مختلف:

  • القسم 1 : يختبر قدرتك على فهم المعلومات الواقعية.
  • القسم 2 : يختبر قدرتك على فهم الحجة.
  • القسم 3 : يختبر قدرتك على فهم مجموعة من النصوص حول مواضيع مختلفة.

كيف تكون مستعدًا لاجتياز القراءة في ايلتس؟

حتى يتسنى لك فهم كافة هذه الأقسام وحلها في قسم القراءة والاستعداد للاختبار ستحتاج إلى:

  • أن تكون قادرًا على قراءة النصوص ومسحها ضوئيًا للحصول على معلومات محددة، يأتي هذا بالتدريب على قراءة نصوص عديدة في مجالات مختلفة بالقراءة السريعة ومحاولة فهم مجمل الفكرة سريعًا.
  • بالإضافة إلى فهم الأفكار الرئيسية والتفاصيل الداعمة، عن طريق محاولة تطوير استراتيجيات القراءة الخاصة بك حتى تتمكن من تحديد المعلومات الأساسية بسرعة وكفاءة.
  • ستحتاج أيضًا إلى أن تكون قادرًا على متابعة تطور الحجة، أي متابعة القراءة بتركيز لفهم مجمل التطور في الأحداث، سيساعدك هذا على التعرف على أنواع النصوص المستخدمة في اختبار ايلتس وأسلوب الأسئلة التي يتم طرحها.

banner

تطوير مهارة الكتابة والاستماع فى ايلتس

أحد الأقسام التي تختبر داخل امتحان ايلتس هما قسم الكتابة والاستماع، يتم الاختبار لكل قسم على حدى فالاستماع يتم اختباره من خلال تسجيلات صوتية وعلى الممتحن معرفة ما يسمعه من هذه التسجيلات وتدوينها وهنا يأتي التداخل بين قسم الاستماع والكتابة باللغة الإنجليزية الصحيح، ويأتي أيضًا اختبار قسم الكتابة في صورة كتابة بعض النصوص التعبيرية والموضوعات.

تعرف على استراتيجية النجاح في قسم الاستماع من اختبار الايلتس.

يمكنك تحسين مهارات القراءة والكتابة كالآتي :

  • ابدأ بالممارسة في المنزل من خلال قراءة الكتب والصحف والمجلات.
  • بعد ذلك، قم بإجراء اختبارات عبر الإنترنت وقم ببعض التدريبات النحوية لتحسين مهاراتك اللغوية.
  • استمع إلى مقاطع قصيرة باللغة الانجليزية ثم اكتب ملخص لما فهمته من المقطع.
  • قراءة الكتب وتلخيصها، هنا تكون قد تدريبت على المهارتين معًا.

استكشف أفضل خطة لاجتياز قسم التحدث والاستماع في اختبار الايلتس.

كيفية تقييم التقدم وتحديد المجالات التي تحتاج إلى مزيد من التركيز والتطوير.

يمكن للطلاب بعد تطويرهم لمهاراتهم الأساسية الأربعة أن يجربوا الاختبار، فيلجئوا إلى اختبار تجريبي، لما له من فوائد مثل:

  • عند اجراء الاختبار يستطيع الطلب الوقوف على نقاط ضعفهم والعمل عليها من خلال تجربة الاختبار.
  • يفيد الاختبار التجريبي ايضًا في القضاء على رهبة الممتحن عند رؤيته للورقة وشكل الأسئلة للمرة الأولى.
  • يفيد أيضًا في التدريب على وقت الامتحان المخصص لكل قسم.
  • رؤية وحل جميع أنواع الأسئلة والتعرف على شكل الاختبار.

جدول مذاكرة لاختبار الايلتس

عندما تستعد لامتحان IELTS، من المهم أن يكون لديك جدول دراسي لتحقيق أقصى استفادة من وقتك.

سيساعدك وجود جدول دراسي على التركيز على دراستك و تجنب إضاعة الوقت.

لوضع جدول دراسي، عليك الالتزام بالآتي:

  • حدد أولاً ساعة مذاكرة ايلتس للدراسة يوميًا.
  • ثم قم بعمل قائمة بجميع الموضوعات التي تحتاج إلى تغطيتها.
  • بمجرد أن يكون لديك قائمة بالموضوعات، قم بتقسيمها إلى أهداف أصغر يمكنك إكمالها في جلسة واحدة.
  • لكل هدف، حدد متى استكمل و أضفه إلى جدولك.
  • أخيرًا، التزم بجدولك الزمني ولا تخف من تعديله حسب الحاجة.

الكتابة الحرة وقراءة روايات للاستعداد للايلتس

الكتابة الحرة هي شكل من أشكال الكتابة التي لا يركز فيها الكاتب على أي موضوع أو فكرة معينة، بدلاً من ذلك، يسمح الكاتب لأفكاره ومشاعره بالتدفق بحرية على الورق، يمكن أن يكون هذا وسيلة فعالة لاستكشاف إبداع الفرد، وكذلك لتخفيف التوتر والقلق.

قراءة الروايات هي أيضًا طريقة ممتازة لتحسين مهارات اللغة الإنجليزية، حيث تعتبر القراءة والكتابة من المهارات المهمة لاختبار IELTS، و ستحتاج إلى القيام بكلتا المهمتين للحصول على درجة جيدة، ومع ذلك، يجد العديد من الطلاب صعوبة في معرفة كيفية التعامل مع هذه المهام.

إحدى طرق تحسين مهاراتك في القراءة والكتابة هي:

  • قراءة الروايات، سيساعدك هذا على تطوير أسلوبك في الكتابة.
  • وكذلك تحسين فهمك للقواعد والمفردات.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون الكتابة أداة مفيدة للتحضير لاختبار IELTS، من خلال الكتابة بانتظام، ستطور أسلوبك الخاص وتصبح أكثر ثقة في قدرتك على التعبير عن نفسك باللغة الإنجليزية.

والآن حان الوقت للتعرف على كافة تفاصيل نموذج اختبار الكتابة في امتحان الايلتس.

 

bannerالخلاصة

تلخيصًا لما سبق ايلتسهو اختبار دولي للغة الإنجليزية مطلوب للقبول الجامعي في العديد من البلدان، تُستخدم درجة IELTS كمقياس لقدرتك على التواصل باللغة الإنجليزية ويستند إلى أربع مهارات: الاستماع والقراءة والكتابة والتحدث.

تسعى لإحراز 7 في اختبار الايلتس ؟ إليك دليل الحصول عليها.

تتمثل أهم طرق تحسين درجتك في IELTS في الالتحاق بدورات المدرسة دوت كوم تلك المنصة الرائدة في التعليم الإلكتروني لما تقدمه دورة ايلتس من المدرسة من مميزات كالآتي:

  • خطة تغطي تطوير كل أقسام الاختبار الأربعة.
  • تهتم دورات المدرسة دوت كوم بالطالب والتواصل مع المعلم.
  • تقوم المدرسة دوت كوم بتدريب الطلاب على العديد من الاختبارات الخاصة بكل قسم.
  • يمكن للطلاب تحديد الوقت المناسب لهم.
  • توفر المنصة مجموعة كبيرة من المعلمين الخبرة والكفاءة سواء كانوا عرب أو اجانب.
  • توفر أيضًا العديد من وسائل التدريب من تسجيلات وكتابة نصوص وخطابات وغيرها.
  • تهتم أيضًا المنصة بالعمل على الاختبارات التجريبية لكل قسم.

إذا كنت تعاني من بعض التشوش بين أنواع اختبارات الايلتس : تعرف على الفرق بين اختبار ايلتس الاكاديمي والعام.

كيفية تقييم التقدم وتحديد المجالات التي تحتاج إلى مزيد من التركيز والتطوير.

الخطوة

التفاصيل

1- قياس الاداء الحالى

-استخدم النتائج السابقة للاختبار أو أجرِ اختبارًا تجريبيًا لتحديد مستواك الحالي في كل مهارة.

- قم بتسجيل الدرجات أو الأداء الحالي في جدول مراقبة التقدم.

2. تحليل النتائج

-حدد النقاط الضعيفة والأخطاء المتكررة في كل مهارة.

-قد تحتاج إلى مساعدة من مدرس أو مرشد لتحليل النتائج بشكل أفضل.

3. تحديد الأهداف

-حدد أهدافًا قابلة للقياس ومحددة زمنيًا لكل مهارة.

-قم بتسجيل الأهداف في جدول مراقبة التقدم.

4. إعداد خطة دراسية

-حدد الموارد والمواد التعليمية التي ستستخدمها لتحسين كل مهارة.

-قم بتوزيع المواد والأنشطة على فترات زمنية في الجدول الزمني.

5. الممارسة النشطة

-احرص على ممارسة كل مهارة بانتظام وفقًا للجدول الزمني.

-استخدم الموارد المتاحة مثل الكتب والتطبيقات والمواقع للتدرب وحل التمارين.

6. متابعة التقدم

-قم بإجراء اختبارات تجريبية منتظمة لتقييم تقدمك في كل مهارة.

-قارن الأداء الحالي بالأهداف المحددة وسجل النتائج في جدول مراقبة التقدم.

7. طلب المساعدة

-إذا واجهت صعوبات في تطوير مهارة معينة، ابحث عن مدرس مؤهل أو قم بالانضمام إلى دورات تدريبية.

-استفد من نصائح واستراتيجيات المدربين المتخصصين.

8. التقييم المستمر

-استمر في تقييم تقدمك وتسجيل النتائج في جدول مراقبة التقدم.

-ضبط الخطة الدراسية وفقًا للتغيرات في أدائك واحتياجاتك.

الأساليب الفعالة للتحضير لكل جزء

القسم

الخطوات

الأساليب الفعّالة

امثلة

الاستماع

. استخدام تطبيقات الاستماع لتحسين فهم اللغة.

. الاستماع وتدوين الكلمات الصعبة والعبارات.

. مراجعة ومناقشة المحتوى لتعزيز الفهم.

الاستماع اليومي لملفات صوتية باللغة الإنجليزية.

- الاستماع لمحتوى متنوع: أخبار، حوارات، محادثات.

- تركيز على فهم الأفكار الرئيسية والتفاصيل

1.ملفات صوتية للأخبار:

- BBC News Podcasts.

- NPR: National Public Radio.

2. ملفات صوتية للحوارات والمحادثات: - TED Talks: محاضرات قصيرة حول مواضيع متنوعة.

- Podcasts على تطبيقات مثل Spotify وApple Podcasts.

القراءة:

اختيار موضوعات تهم المتعلم.

. قراءة نصوص متنوعة: أخبار، مقالات أكاديمية، روايات خفيفة.

. تحديد الكلمات المفتاحية وتعزيز فهمها.

قراءة مقالات ونصوص باللغة الإنجليزية بشكل يومي.

- تحليل هيكل النصوص وفهم العلاقات بين الجمل.

- تطوير مهارات استخدام القاموس.

1-مقالات أكاديمية:

- مجلة Nature: مقالات علمية.

- Harvard Business Review: مقالات حول الإدارة والأعمال.

2.روايات وقصص:

- To Kill a Mockingbird لـ Harper Lee.

- "1984" لـ George Orwell.

الكتابة

. اختيار مواضيع متنوعة تتناسب مع مستوى اللغة.

. تحليل نماذج لمقالات ناجحة وفهم الهيكل والأسلوب.

. مراجعة وتصحيح الأخطاء اللغوية المتكررة.

- التدرب على كتابة مقالات قصيرة حول مواضيع مختلفة.

- تحسين مهارات البناء الجملي واستخدام التراكيب اللغوية المتقدمة.

. مواضيع للتدريب على الكتابة:

- IELTS Liz: يقدم مواضيع للتدريب مع نماذج الإجابات.

2. مدونات على الإنترنت: - Medium: منصة تضم كتابات عالية الجودة في مواضيع مختلفة.

التحدث

1-الانضمام إلى مجموعات دراسية أو منتديات عبر الإنترنت.

2- المشاركة في فعاليات تحفيزية كالمسابقات أو الأدوار التمثيلية.

3. تسجيل نفسك والاستماع لتصحيح الأخطاء.

المشاركة في مناقشات ومحادثات باللغة الإنجليزية.

- تسجيل الصوت واستماعه لتحسين اللكنة والنطق.

محادثات ومناقشات: - ConversationExchange: منصة للعثور على شركاء للمحادثة.

2. أنشطة تحفيزية:

- Toastmasters International: منظمة لتطوير مهارات التحدث العامة.

 

المقال السابق المقال التالي

اترك تعليقًا الآن

تعليقات

يتم مراجعة التعليقات قبل نشرها