التاريخ Sun, Jun 26, 2022

5 مخاوف تراود كل أم وقت الدروس الخصوصية للأطفال

عاطفة الخوف والقلق لدى الأم أثناء الدروس الخصوصية للأطفال

لطالما كانت المقولة التي تلخص معنى الإنجاب في كونه "قطعة من القلب تمشي على الأرض" مخيفة بالنسبة لي، وفي اعتقادي أن كل أم تسعد بأطفالها، فالأمومة تمنح كل أنثى معنى لحياتها.

ولكن هناك وجه آخر للأمومة، وجه لطالما كان مادة للتندر والسخرية ولكنه بالنسبة لكل أم حقيقي للغاية هذا الوجه هو الخوف، تمتلئ الأمهات بالخوف على أطفالهن منذ حتى قبل ميلادهم، منذ حدوث الحمل، الخوف من المرض، الاختطاف، طاقات الآخرين السلبية...الخ.

وهناك علاقة طردية بين الخوف وتقدم الطفل في العمر، فكلما كبر الطفل كلما ازداد خوف الام عليه، خاصة عندما يبدأ في الخروج لعالم المدرسة، والدروس الخصوصية للأطفال والكورسات المخصصة للأطفال وغيرها من الأنشطة والاحتياجات الخاصة بالأطفال.

على الرغم من أن المفترض أن تشعر الأم بالارتياح لخروج الطفل للروضة أو المدرسة إلا أن هناك دائما شئ من الخوف يملأ قلبها عليه.

في هذا المقال نناقش أهم ٥ مخاوف لدى الأم وكيف يمكنها التغلب على هذا الشعور.

1. الخوف من العدوى والأمراض

مع الأسف وعلى الرغم من التقدم الذي نعيشه في مجال الطب، إلا أننا نشهد الكثير من الأوبئة والتي من أشهرها الكورونا وقبلها سارس وغيرهم من الأوبئة، ولكن جائحة كورونا كانت هي الأخطر وتسببت في وفاة الكثيرين.

وتم إغلاق المدارس والاتجاه للتعلم عن بعد، وقد ساهم هذا الاتجاه في طمأنة معظم الأسر بوجه عام والأمهات بشكل خاص، فقد أصبح بالإمكان السيطرة والتحكم في البيئة التي يتعرض لها الأطفال وبالتالي تقليل خطر العدوى قدر الإمكان. 

وعلى الرغم من الهدوء النسبي والارتياح الذي أحدثه قرار الدراسة عن بعد في نفوس الأمهات، إلا أن ماكينة القلق التي لا تهدأ داخلهن صورت للأمهات أن الأطفال لا يحصلون على القدر الكافي من التعليم الجيد بهذه الطريقة.

اطمئني وأهنئي عزيزتي الأم لإن المدرسة دوت كوم تدعم الأمهات، فقد أصبح بالإمكان الحصول على أفضل الدروس الخصوصية للأطفال وأنتم بالمنزل، حيث نقدم لكم أحسن مدرس خصوصي للأطفال يمكن أن تقابلونه، وذلك لإن لدينا باقة من المعلمين المتخصصين والمتمرسين في مختلف المواد.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن الدروس الخصوصية للأطفال وكورسات الأطفال.

2. الخوف من الفشل الدراسي أو الخوف من أن الأطفال لا يحصلون على القدر الكافي من التعليم 

 تحرص الأمهات على حصول أطفالهم على أفضل قدر من التعليم وذلك حرصاً على مستقبلهم، وحتى مع ضعف الإمكانيات المادية تحاول كل أم بذل أقصى ما بوسعها حتى يتعلم أطفالها بشكل أفضل.

المدرسة دوت كوم تقدم للأمهات باقة من أفضل الدروس الخصوصية للأطفال وكورسات الأطفال ، لأن مصلحة أطفالكم هي الشغل الشاغل لنا نهتم بتعليمهم وقت الدراسة والأجازات، وليس ذلك فقط بل نقدم لكم خدماتنا بأفضل الأسعار وأعلى جودة، لدينا باقات دروس الخصوصية للأطفال تبدأ من ٢٠ فليكس، كما يمكنك عزيزتي الأم أن تقومي بتوزيع الباقة على أبنائك، وهو ما سيوفر لك قدر من المال في ميزانيتك، وما سيجعلك في عيون الآخرين أفضل أم .

وكما تعرفين عزيزتي الأم أن من الدروس الخصوصية للأطفال التقليدية تكون في مجموعات، وغالباً هذه المجموعات تكون كبيرة العدد، وفي ظل هذه الظروف كيف يمكن لكِ عزيزتي الأم ضمان استيعاب أطفالك بشكل تام لدروسهم؟! بخلاف ضياع الكثير من وقت ومجهود الصغار، كان بالإمكان الاستفادة بشكل أفضل.

لا داعي للقلق والتوتر، يمكنكم دائما الاعتماد على موقعنا المدرسة دوت كوم لأن جميع دوراتنا وجلساتنا التعليمية تكون مخصصة لكل طالب على حدى ، كما أن دوراتنا والدروس الخصوصية للأطفال التابعة لموقعنا تكون عبر منصة زووم ، هذا يعني أن الدروس تفاعلية يمكن للأطفال النقاش والحوار والتفاعل مع المعلم ، كما أن لدينا أفضل المدربين المؤهلين، ونمنحك عزيزتي الأم حرية تغيير المعلم في حالة عدم رضائك عن أدائه.

3. الخوف من تعرض الأطفال للاعتداء البدني

من المؤسف والمؤلم ازدياد الحوادث التي يتعرض لها الأطفال من خطف وإعتداء سواء جنسي أو جسدي، فالمجتمعات أصبحت ممتلئة بالمرضى النفسيين، لذا تعاني الأمهات بسبب الخوف على أطفالهم، حتى أن بعض الأمهات يضطرون لتوصيل أبنائهن والانتظار حتى نهاية الدرس، لضمان سلامة الأبناء، أو إحضار مدرس خصوصي للأطفال في المنزل وهو أمر مكلف للغاية، خاصة إذا كان هناك أكثر من طفل في مراحل تعليمية مختلفة.

لذا لا تترددي عزيزتي الأم في الإستعانة بخدمات المدرسة دوت كوم، يمكنك الحصول على خدمة الدروس الخصوصية للأطفال وأنتِ بمنزلك،  كما نوفر لكِ إمكانية مراقبة ومتابعة الحصص لمتابعة سير الدرس والتأكد والاطمئنان على أطفالك.

4. اصدقاء السوء

على الرغم من أهمية الدور الاجتماعي الذي تلعبه المدرسة في حياة الصغار، حيث أنها ليست فقط مكان للتعلم بل أيضاً حيث يكتسب الأطفال المهارات والخبرات المجتمعية اللازمة والضرورية لصحتهم النفسية.

ولكن أيضاً قد يتعثر الصغار ببعض الرفاق الذين لديهم مشكلات سلوكية وقد يتأثر صغارك بهذه السلوكيات، مع صعوبة عزلهم وإبعادهم عن المدرسة والمجتمع، وذلك كما قولنا سابقا حرصاً على سلامتهم النفسية، فما الحل؟ 

الحل يكمن في التحدث برفق والإستماع المتعاطف لمشكلات الصغار حتى لا يلجأوا للآخرين للإستماع لهم.

ثانياً: محاولة التعرف على أصدقائهم بشكل ودود، وتكوين صداقات مع عائلات أصدقاء أطفالك.

ثالثا: محاولة تقليل احتكاكهم بالعالم الخارجي، قد يساهم استبدال الدروس الخصوصية التقليدية بالدروس عبر الإنترنت في تقليل اختلاطهم واحتكاكهم برفاق السوء.

 توفر لك المدرسة دوت كوم أفضل الدروس الخصوصية للأطفال، وكورسات للأطفال، حيث لن يضطر أطفالك للخروج والاختلاط برفقة ربما قد تكون سيئة، بل يمكنهم البقاء بالمنزل والحصول على أفضل مدرس خصوصي للأطفال

5. الخوف من التكنولوجيا والانترنت

تعاني الكثير من الأسر من إدمان الأطفال للإنترنت، قضاء أغلب الوقت أمام شاشات الهاتف المحمول، وعلى الرغم من أن هناك الكثير من البرامج التي تمكنك من مراقبة ومتابعة ما يشاهده أطفالك عبر الإنترنت، تظل مشكلة أن هذا وقت مهدور بلا فائدة.

ولإن لا يفل الحديد إلا الحديد، ننصحك عزيزتي الأم بمتابعة كورسات للأطفال التي نقدمها بدء من كورسات اللغات وحتى المعسكر الصيفي للأطفال، كما يمكنهم الحصول على أفضل دروس خصوصية للأطفال من موقعنا.

 نعمل على تقديم دورات تخاطب مختلف الميول مثلا إذا كان طفلك يحب الكمبيوتر يمكنه متابعة دورات البرمجة في موقعنا والتي تضم عدة دورات منها: 

  • دورة البايثون للأطفال.
  • دورة سكراتش للأطفال.
  • دورة تطوير التطبيقات.
  • دورة تصميم الروبوت.
  • دورة YouTube creator.
  • دورة الرسوم المتحركة.

إن تعلم البرمجة للأطفال يمكنهم من تنمية وتطوير العديد من المهارات والقدرات الهامة مثل: 

  • التفكير النقدي واكتساب مهارة حل المشكلات.
  • التصميم والإصرار.
  • التفكير الابتكاري والإبداعي وإطلاق العنان لخيالهم.

كما أننا نوفر لكم في موقعنا العديد من كورسات للأطفال في اللغات المختلفة مثل الإنجليزية والصينية وغيرهم من اللغات، ونعمل على توفير معظم الدروس الخصوصية للأطفال في مختلف المواد، بواسطة أفضل مدرب ومدرس خصوصي للأطفال، حيث أن لدينا باقة ونخبة متنوعة من أفضل المعلمين المتخصصين والمتمرسين. 

في النهاية عزيزتي الأم بعد التعرف على اهم المخاوف المعتادة لدى الأمهات يجب أن نعترف أننا لن نستطيع حماية صغارنا من شرور العالم، ولكن بالإمكان تقليلها مع توعية صغارك بشأن ما قد يقابلونه، ولا تنسي أننا في المدرسة دوت كوم نمنحك العديد من الاستشارات التربوية والتعليمية، المدرسة دوت كوم أصبح لديكِ مدرسة بالبيت.

المقال السابق المقال التالي

اترك تعليقًا الآن

تعليقات

يتم مراجعة التعليقات قبل نشرها