elmadrasah.com

x احجز الآن!

أهمية التعليم عن بعد للطلاب والعاملين

التاريخ Fri, Mar 13, 2020

العلم هو نور الحياة على مدار الأزمنة والعصور. ولذلك يسعى البشر للتعلم من خلال المصادر المختلفة مثل الجامعات والمدارس لتطوير خلفياتهم العلمية، كما أن للتعليم دور بارز في تطوير مكانة الموظفين المهنية.

يبنى مستقبل الأفراد بالكامل وحياتهم المهنية على مستوى تعليمهم وثقافتهم. فهو يعد مفتاح التطور والإنتاجية في العالم الحديث، حيث أصبح التركيز الأول في العالم أجمع على التعليم والشهادات. وللتعليم تأثير قوي على المعاملات الشخصية بين الأفراد وبين المجتمعات، فهو يحسن من طريقة تعامل الفرد مع الناس وفقاً للآداب والذوق العام.

ما هو بالضبط التعلم عن بعد؟

التعلم عن بعد حيث يتم بث المحاضرات والمواد والمهام الدراسية عن طريق الانترنت. لا تحتاج للسفر إلى الحرم الجامعي، إلا عند وقت الامتحان. وهذا يعني أن لديك حرية الاختيار عند الدراسة والعمل في مهامك الخاصة. بالطبع سيكون لديك تواريخ استحقاق لهذه الواجبات وتواريخ امتحان محددة، ولكن عندما تختار الدراسة والعمل معاً فالأمر متروك لك تمامًا.

أصبحت وسائل التعليم في الوقت الحديث أكثر تقدماً عن الماضي. الآن يمكنك الجلوس في المنزل والحصول على التعليم الذي تريده. العالم الآن يتجه لنظام التعليم عن بعد خاصة بعدما بدأ الطلاب والعاملين بإدراك أهمية العلم في رفعة الشخص سواء على المستوى الشخصي والاجتماعي والوظيفي.

هل من الممكن التخلي عن المؤهل؟

غالبًا ما يحدث أن الشخص الذي يرغب في الدراسة، ببساطة لا يستطيع الابتعاد عن المنزل للقيام بذلك. قد يكون بسبب ظروف عائلية (الوالد المريض، الأطفال، الوظيفة، الظروف المالية، وما إلى ذلك) أو ربما المسافة الجسدية. مع التعلم عن بعد، لا داعي للقلق بشأن أي من هذه المشكلات. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك القيام بذلك من بلدة صغيرة حيث لا يوجد الكثير من المغامرة. بهذه الطريقة تبقيك أنت وعائلتك سعداء.

للمزيد من المعلومات عن التعليم عن بعد إليك هذه المقالة "أهم المعلومات عن التعليم الإلكتروني"

أهمية التعلم عن بعد

أهمية التعليم عن بعد

التعلم عن بعد هو نظام تعليمي يتم بواسطة الاتصال الإلكتروني. بمساعدة بعض البرامج أو الأدوات عبر الإنترنت مثل المدرسة دوت كوم وأكاديمية زيرو فور، يمكنك بواسطته سواء كنت طالب أو تريد تطوير مهاراتك الذاتية فقط من خلال التسجيل في الدورة التي تريدها. بمجرد الانتهاء من الدورة ستحصل على شهادة معتمدة.

لذا، إذا كنت تفكر في أهمية التعلم عن بعد، فإليك بعض مزاياه وفوائده

مرونة تامة

أفضل جزء من التعلم عن بعد هو مرونته مما يجعله أكثر ملاءمة للطلاب. إنه ليس مثل أسلوب التعليم التقليدي حيث يوجد وقت محدد للفصل الدراسي وعليك أن تكون موجودًا في الفصل. يمكن للطلاب غير القادرين على الذهاب إلى الكليات في الوقت الفعلي بسبب العمل أو أي شيء حضور المحاضرة عبر الإنترنت في أي وقت عبر الإنترنت. يمكنك تنظيم الجدول الزمني الخاص بك للمذاكرة بالشكل المناسب لك.

الراحة

الشيء الآخر الرائع في التعلم عن بعد هو الراحة. في أحيان كثيرة ترغب في أخذ دورة معينة وتكون في مكان بعيد من مكان إقامتك مما يكون هناك مشقة في الوقت والتكلفة، يمكنك الحصول على دورات متميزة من خلال منصة زيرو فور أكاديمي. وعلى الجانب الآخر إذا كنت طالب ترغب الحصول على دروسك أون لاين، يمكنك التسجيل في المدرسة دوت كوم للحصول على دروسك في جميع المواد.

هذا هو نظام التعليم عبر الإنترنت. في السابق كان العديد من الطلاب قد فاتهم تعليمهم بسبب بعد المسافة. الآن، تم حل المشكلة بالكامل. كل ما تحتاجه هو جهاز التسجيل على منصة التعليم الإلكتروني المفضلة لديك للتسجيل في أي من الدورات في أي وقت ومن أي مكان.

العمل والتعلم

ليس عليك ترك وظيفتك من أجل التسجيل في دورة تعليمية بلد آخر. يمكنك الآن العمل بجانب الدراسة جنباً إلى جنب بمساعدة التعلم عن بعد. يمكنك تثقيف نفسك بعد العودة من العمل وبمجرد انتهاء الدورة، ستحصل أيضًا على شهادة معتمدة.

غير رسمي وفعّال

هناك غرفة صف تقليدية حيث عليك الجلوس والتعلم. يمكنك الجلوس في منزلك بكل أريحية وتعليم نفسك. هذه طريقة غير رسمية وفعالة للغاية للتعلم حيث يمكن للمرء أن يتابعها بوتيرته الخاصة وهو غير ملزم بالإلتزام في الفصول الدراسية. يمكن للطالب إعادة مشاهدة جزء معين من الدورة أو إعادة درس معين في حالة عدم فهمهم لجزئية معينة.

لا رحلات مرهقة

من أكبر فوائد التعلم عن بعد عبر الإنترنت أنه لا يتعين عليك السفر. يمكن أن يكون السفر يوميًا أمرًا مرهقًا بالإضافة إلى إهدار الكثير من الوقت والمال. بمجرد عودتك إلى المنزل من عملك، يمكنك بدء عملية التعلم الخاصة بك.

مزايا إضافية للتعليم عن بعد

  • يمكنك إعادة المشاهدة نفس الفيديو أو أعد قراءة نفس الفقرة مليون مرة حتى يتم حفرها إلى الأبد في ذاكرتك.
  • التمهل والمذاكرة بتأني والتأكد من أخذ العديد من فترات الراحة التي تحتاجها لإنجاز عملك دون فقدان الدافع أو الشعور بالملل.
  • حدد طريقتك الخاصة في التعلم والدراسة. التعلم عن بعد ليس مثل التعلم في الفصول الدراسية ويوفر المزيد من الحرية.
  • ادرس في المنزل في وقتك الخاص دون تحمل تكاليف إضافية مثل نفقات السفر.
  • العمل وكسب دخل أثناء الدراسة في المنزل بعد ساعات العمل.
  • اكتسب الخبرة أثناء العمل. غالباً تهتم الشركات بحصول موظفيها على المزيد من الخبرات والدورات أثناء العمل، مما يعود عليهم بقيمة مضاعفة على الشركة وأيضاً عليك حيث أصبحت أكثر كفاءة من قبل.
  • حقق كل أهدافك في وقت واحد، وقم بدراسة كل شئ ترغب به. ليس عليك الانتظار لبدء حياتك المهنية وإضاعة الوقت.
  • حسّن نتائجك مع التعلم عن بعد كبديل أو كبوابة لتعليم أفضل
  • اعمل بالسرعة التي تناسبك. لا يوجد لديك ضغط لمواكبة التطور كما يفعل الطلاب الذين يحضرون المحاضرات، وبالتالي يمكنك فهم عملك بشكل أفضل.

على الرغم من أهمية التعليم لكل من الطلاب والعاملين على حد سواء ألا أن هناك بعض المعوقات التي تواجة المتعلمين عبر الإنترنت، يمكنك قراءة هذه المقالة للتعرف على معوقات استخدام التعليم الإلكتروني

المقال السابق المقال التالية

اترك تعليقا الان

0 تعليقات

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها