elmadrasah.com

x احجز الآن!

لمَّ موقع المدرسة دوت كوم هو الأفضل من بين منافسيها؟

التاريخ Tue, Jan 12, 2021

ما هو موقع المدرسة دوت كوم؟

موقع المدرسة دوت كوم هو أول منصة افتراضية تهدف إلى مساعدة الطلاب لاجتياز اختباراتهم وتحقيق آمال أولياء الأمور من تفوق ونجاح لأبنائهم، ولذلك نوفر كافة احتياجات الطالب العلمية والعملية لتيسير عملية الاستذكار والفهم، بجانب السعي نحو الأفضل وتوفير أكفء المدرسيين المحترفين والقادرين على شرح المعلومات بالشكل المبسط والانسب لكل طالب.

ولا يقتصر موقع المدرسة دوت كوم على ذلك فقط بل هو يؤمن بأهمية التعليم الإلكتروني المباشر، ولذلك يوفر دورات تدربية فردية مباشرة من خلال تطبيق زووم، مما يتيح للطالب فرصة التدريب والمتابعة مع مدرسه بشكل مباشر ولحظي.

ذاع صيت موقع المدرسة بمجرد تدشينه، وبعد مرور عام واحد على الإطلاق كسب الموقع ثقة الآلاف من الطلاب في جميع أنحاء دولة الإمارات، وتمكن تخريج أكثر من 1000 طالب ومساعدتهم في الحصول على أعلى الدراجات في التسجيل. 

ما يميز موقع المدرسة عن منافسيه؟

كما ذكرنا موقع المدرسة من المواقع المتميزة والفريدة والتي تشمل العديد من المميزات أهمها:

  • جميع الدورات التدربية موثّقة ومدعمة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.
  • مؤسسة المدرسة دوت كوم عضو في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة
  • موقع المدرسة مسجل في التنمية الاقتصادية بدبي
  • الجلسات التعليمية فردية ومباشرة بين الطالب ومدرسه فقط
  • وجود دورات تدربية شاملة طوال العام وحسب الوقت المناسب للطالب
  • توفير مواعيد صباحية ومواعيد مسائية
  • المتابعة مع الطالب وولي الأمر من خلال البريد الإلكتروني والواتساب.
  • إجراء اختبارات تجربية لتحديد مدى استفادة الطالب.
  • توفير اختبارات تحديد مستوى مجاني في الدورات اللغات والأيليتس والتوفل
  • عروض وخصومات خاصة للطلاب
  • توفير خصومات لأولياء الأمور المواطنين
  • قبول بطاقات خصومات من:
  • بطاقة اسعاد
  • بطاقة حماة الوطن
  • بطاقة فزعه
  • بطاقة السعادة
  • خطوات تسجيل مرنة ولا تأخذ أي وقت
  • سهولة التواصل مع أعضاء هيئة التدريس والقائمين على موقع المدرسة دوت كوم
  • توفير أكفء المدرسيين المحترفين في مجالهم
  • الاستعانة بأفضل الطرق التعليمية العالمية
  • توجيه الطالب إلى طرق الاستذكار الأفضل.
  • توفير جلسات اسبوعين مدتها 60 دقيقة لشرح المادة
  • توفير كافة الشروحات والمواد التعليمية اللازمة للاستذكار والإلمام بالمادة
  • إتاحة سُبل دفع مختلفة ومتعددة
  • توفير تسهيلات في الدفع

من خلال تلك المميزات وأكثر صار موقع المدرسة من أهم مواقع التعليم الإلكتروني في دولة الإمارات والشرق الأوسط.

الدورات الأكثر طلبًا في موقع المدرسة دوت كوم

أبان عام 2020 حدث طفرة نوعية في مجال التعلم الإلكتروني، واعتمدت العديد من الدول المتقدمة ومن بينهم دولة الإمارات على تلك الطريقة الحديثة في التعلم بهدف تعليم الطلاب وتجنب انتشار فيروس كوفيد 19 المستجد، وفي خلال هذا العام أثر موقع المدرسة دوت كوم في تلك المسيرة التعليمية، من خلال دراسة وتحليل وضع الطلاب ومعرفة احتياجتهم وما يطلبه أولياء الأمور بغرض توفير أفضل الدورات التدربية والتعليمية والتي تساعد الطلاب على اجتياز كافة التحديات التي واجههوا في عام 2020.

  • دورات الاستعداد للإمسات:

تعد تلك الدورات هي الدورات الأكثر طلبًا وفقًا لاحصائيات العام، فموقع المدرسة يوفر مجموعة متميزة من دورات التدربية والتعليمية للاستعداد لاختبار الامارات القياسي ومن أهمها:

في تلك الدورة توفر المدرسة دكاترة ومدرسيين محترفين في تعلم اللغة الإنجليزية وكيفية إجتياز اختبار الايليتس والحصول على الدراجات المطلوبة للقبول في الجامعات

  • دورة التحضيرية لاختبار التوفل

وكما حال الدورات السابقة في دورة اختبار التوفل يتوفر كافة المعلومات والامكانيات اللازمة للطلاب بهدف ضمان تحقيق هدفه إما للتسجيل في الجامعات أو حصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه أو السفر للخارج بغرض العمل أو الحصول على منح تعليمية.

  • دورات التعليمية للغات الاجنبية

تعد تلك الدورات من الدورات الهامة والاساسية التي يوفرها موقع المدرسة دوت كوم، ففي تلك الدورات تجد مجموعة متميزة من الدورات التعليمية تهدف إلى تدريس وتعلم اللغات الاجنبية الأكثر استخدامًا في الإمارات والأساسية في حال احتاج الطالب إلى الحصول على منح تعليمية أو السفر بغرض العمل ومن ضمن تلك الدورات:

مهارات تطوير الأطفال

الأطفال هم المستقبل، ولذلك نظم موقع المدرسة مجموعة من الدورات التدريبية المميزة التي تعمل على تطوير مهارات الأطفال وتحسين قدراتهم الفكرية والعقلية والنفسية، وتجهيزهم ليكونوا مخترعين ومبادرين في مجالات العمل المختلفة ومبتكرين ومبدعين، ومن ضمن تلك الدورات: 

ماذا تعلمنا خلال عامًا من النجاح؟

واجهنا في خلال هذا العام العديد من التحديات والمعوقات، والتي كانت سبب في تميزنا ووصولنا إلى ما نحن عليه الآن. ومن ضمن تلك المعوقات:

  • عدم اعتياد الطالب على طرق التعلم عن بعد
  • التعامل مع سيكولوجية الطالب اثناء الحجر الصحي العام
  • اختيار المدرسيين الأفضل لطلابنا
  • تنفيذ الوعود في ظل الظروف الراهنة

ظهرت تلك المعوقات في بدايات عام 2020 وبالأخص مع انتشار كوفيد-19 في انحاء الدولة، ولكن مع الالتزام بقواعد التنمية الحديثة واتباع خطط إدارة الأزمات الأذكى والأفضل استطعنا القضاء على تلك المعوقات وتحويلها إلى فرص لكسب ثقة أولياء الأمور والطلاب فنحن استطاعنا:

  • نشر بين الطلاب الإمارات مفاهيم التعليم الإلكترونية وأهمية وجوده.
  • بات لدينا مئات من المدرسسين والدكاترة المحترفين في مجالهم والقادرين على التعامل مع الطالب حسب احتياجته ومستواه التعليمي
  • استطعنا توفير الطرق التعليمية والفكرية الأنسب التي تساعد على تحفيز الطالب ومساعدته على اجتياز الازمات والتعامل مع أفكاره بشكل عملي وذكي بهدف اجتياز الاختبار بدون قلق أو توتر بجانب الحفاظ على صحته النفسية اثناء فترة الحجر الصحي.
  • حققنا أهدافنا ووعودنا وتخرج من موقع المدرسة دوت كوم أكثر من 1000 طالب بأعلى الدراجات بسبب دوراتنا التعليمية المتميزة.

في النهاية هذا العام كان عام مليئ بالتحديات والنجاحات في آن واحد، فهو أظهر لنا المعنى الحقيقة لمقولة "يكمن في باطن المصائب فرص ذهبية".

المقال السابق المقال التالية

اترك تعليقًا الآن

0 تعليقات

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها