التاريخ Thu, May 25, 2023

مقارنة مفصلة بين ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI

أصبحت التطورات الحديثة في التكنولوجيا أساسية لأسلوب حياتنا اليومي، ومع ذلك قد يبدو من الصعب علينا أن نقنع أنفسنا بأن هذا العالم الجديد المتغير بسرعة يمكن أن يجعل حياتنا أفضل بكل الطرق الممكنة، مع تطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتواصل عبر الإنترنت، أصبحت خدمات الدردشة والتحدث مع الآلة جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، ولكن ماذا عن منصات الدردشة الذكية؟ هل فعلاً هي تمكننا من التحدث بطريقة أكثر ذكاء وفعالية؟ في هذه المقالة، سنتحدث عن ثلاث منصات دردشة على الإنترنت على رأسهم ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI، وسنقدم مقارنة مفصلة بينهما بالإضافة إلى المزايا والعيوب لكل منها، لذا دعونا نبدأ!

ما هي مدى فعالية الذكاء الاصطناعي في روبوتات الدردشة؟

يمثل الذكاء الاصطناعي في روبوتات الدردشة تقنية حديثة ومبتكرة لمساعدة الناس في حل مشكلاتهم والحصول على المعلومات اللازمة بسهولة وسرعة. فمن خلال خوارزميات الذكاء الاصطناعي، يمكن للروبوتات التفاعل مع المستخدمين بطريقة شبيهة بالإنسان، والتعرف على توقعاتهم واحتياجاتهم والعمل على استيفائها بأفضل شكل ممكن. وقد أظهرت الدراسات أن استخدام روبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الإصطناعي يزيد من مستوى الكفاءة والإنتاجية في العمل وتقليل الخطأ الإنساني، فضلاً عن أنها توفر الوقت والجهد للمستخدمين، ومع تزايد استخدام الذكاء الاصطناعي و الأتمتة، يمكن أن تصبح روبوتات الدردشة اللغوية المدعومة بالذكاء الاصطناعي مصدرًا هامًا للاستفادة منها في مختلف المجالات الحياتية والعملية. 

دراسة مفصلة حول ميزات ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI

تجلت العديد من روبوتات المحادثة على الويب، لكن السؤال هو: ما هو الأفضل وفي أي مهمة؟ المقارنة بين ثلاثة نماذج لحواريات AI وهم: 

  • ChatGPT. 
  •  Bing. 
  •  Bard. 

كما يتعلق استخدام هذه الحواريات بصنف الأسئلة، وقد تكون الإجابات غير ثابتة وتتأثر بطريقة طرح السؤال. 

حيث توفر تقنيات ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI إجاباتًا ذكية وسريعة لأسئلة المستخدمين باستخدام تعلم الآلة وملايين نقاط البيانات لإعادة تشكيل الأسئلة بطريقة مفيدة ومفصلة. 

تختلف تقنيات روبوتات الدردشة الذكية بالرغم من شبهاتها، ومن المؤكد أن كل منها يوفر مميزات تجعله أفضل بطرق معينة عن الآخر، سوف نعرف معًا اوجه المقارنة بينهم:

اقرأ المزيد عن: 9 وظائف موارد بشرية ChatGPT يستطيع ان يقوم بها بكل سهوله

مفهوم الشات بوت وأهم ثلاث أدوات

يهدف الشات بوت المدعوم بالذكاء الاصطناعي إلى تقليد المحادثة الإنسانية وتوفير الإجابات والخدمات للمستخدمين بشكل سريع وفعال. وتتنافس شركات التكنولوجيا العملاقة مثل جوجل ومايكروسوفت على إطلاق أدوات الشات بوت الجديدة. 

ونتحدث هنا عن ثلاثة من أهم تلك الأدوات: ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI

  • ما هو ChatGPT

    تعد ChatGPT نظامًا حديثًا للدردشة والمحادثة مدعومًا بذكاء اصطناعي وتقنية التعليم الآلي، يستخدم للإجابة على أسئلة المستخدمين بشكل طبيعي وواقعي. يتم تدريب ChatGPT على النصوص والمعلومات في النت وبمساعدة بعض الشركاء المستخدمين، وبفضل هذا يمكنه الاستجابة بمهارة لجميع انواع الاستفسارات التي يتم إرسالها له. يعتبر ChatGPT من بين أنظمة اللغة الطبيعية الأكثر دقة وسلاسة باستخدام اللغة الانجليزية. برغم أن شركة OpenAI أطلقت منتجًا جديدًا يسمى GPT-4 لتحسين الأداء بأسعار مختلفة. كما يمكن لـ ChatGPT إنشاء محتوى إبداعي تلقائيًا للإجابة على الأسئلة المختلفة، بما في ذلك إنشاء النصوص والصور ومقاطع الفيديو، وغيرها من الأسئلة المختلفة التي تسأل من خلاله. يتمتع ChatGPT بميزات تفيد في مختلف المجالات كالتعليم والأعمال والأسرة لإنشاء محتوى فعال وذكي. 

  • ما هو Bing Chat

يعتبر Bing Chat واحد من نماذج الدردشة الذكية القادرة على الرد على أسئلة مختلفة. يتميز Bing بإعطاء إجابات دقيقة وفقًا للمعلومات المتاحة على الإنترنت، حيث يمكنه الوصول للمصادر على الويب وتقديم إجابات منسقة للمستخدمين. كما يمكن لـ Bing الرد على أسئلة مختلفة، بما في ذلك الطلبات السياحية والمعلومات التقنية وحتى الحسابات المالية. ومع ذلك، بالمقارنة مع ChatGPT ، فإن قدرات Bing Chat لا تزال محدودة نسبيًا. وبالرغم من ذلك، يمكن اعتماد Bing Chat للعثور على المعلومات والإجابات المناسبة لأسئلة المستخدم.

اقرأ المزيد عن: تعلم ChatGPt: ثورة تعلم اللغات وخدمة العملاء الذكية

  • ما هو Google Bard AI

Google Bard AI هي خدمة إلكترونية للتحدث مع الروبوتات التي دمجت مع الذكاء الاصطناعي لتوفر للمستخدمين جوابًا دقيقًا وذكيًا عن الأسئلة التي يطرحونها، وتساعد بشكل كبير على توجيه المستخدمين لأفضل الخيارات المتاحة لهم. تهدف Google Bard AI إلى دمج أماكن مختلفة من الشبكة العنكبوتية والمحتوى الرقمي لتزويد المستخدمين بما يحتاجونه بطريقة أسهل وأكثر شمولية. وتتيح للمستخدمين الحصول على المعلومات المفيدة بشكل أسرع وأفضل وتساعد المستخدمين على الاستفادة الكاملة من خدمات الذكاء الاصطناعي، وتبذل Google جهودًا كبيرة لتحسين هذه الخدمة وجعلها أكثر فائدة للجميع. 

خصائص تقنية التحدث في ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI 

    تمتلك تقنية التحدث في ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI أبرز المميزات. 

    • تقنية ChatGPT تعتمد على نموذج اللغة الأمريكية مع تدريب في محفوظات الإنترنت. تفوق هذه التقنية في كتابة محتوى مولداً، وهي خيار مثالي لنشر المحتوى وجعل المعلومات متاحة بشكل أسرع. 
    • في حين أن Bing Chat تعتمد على تدريب Modèle de Langage Différentiel (DLM). تتميز هذه التقنية أنه يمكن استخدامها في تطوير الأعمال، وتتمثل ميزة تقنية Bing Chat في إمكانية إنتاج محتوى هادف وموجه إلى فئة محددة من المستخدمين.
    • من ناحية أخرى، تتميز تقنية Google Bard بالمرونة ويمكن استخدامها كمساعد شخصي. تحتوي على العديد من المهام المساعدة مثل حجز الرحلات والمطاعم. وتتضمن هذه التقنية أيضًا عددًا كبيرًا من اللغات المختلفة التي تيسر استخدام الأسئلة بلغتهم الأم. 

    باختصار، تعتبر تقنية ChatGPT مثالية لأولئك الذين يرغبون في إنتاج المحتوى بسرعة، في حين أن Bing Chat تأتي بمزايا للأعمال وتقنية Google Bard تعتبر الأكثر مرونة ومساعدة بين الثلاثة. 

    اقرأ المزيد عن: كيف يمكن استخدام تطبيقات ChatGPT في الموارد البشرية

    أيهما أكثر فعالية: ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI ؟

      هناك اهتمام متزايد في الوقت الحالي حول شات بوتس ومدى فعاليتهم في تلبية احتياجات المستخدمين. بينغ تشات وجوجل بارد AI مقاربان لشات بوت الشهير ChatGPT. على الرغم من أن هذه الخدمات تقدم بعض المزايا المشابهة، إلا أن هناك اختلافات كبيرة في الطريقة التي يتم بها تصميم كل منها. 

      • يتميز Bing Chat بتصميم يسمح له بإنشاء شات بوتس يتم تخصيصها لتتماشى دقيقًا مع احتياجات كل عميل. 
      • من ناحية أخرى ، يستخدم ChatGPT و Google Bard AI نماذج لغوية تم تدريبها للاستجابة للاستفسارات بطريقة دردشة بشرية، ولكن هناك فرق كبير في مصادر البيانات التي تستخدمها كل منها. 
      • على سبيل المثال ، تستخدم Google Bard AI مصادر بيانات إضافية في الإجابة على الاستفسارات ويتم تدريبها باستخدام LaMDA Model و PaLM 2 ، بينما يعتمد ChatGPT على مدخلات محددة مما يعني أنه لا يمكنه الوصول إلى مصادر البيانات في الوقت الحقيقي. 

      لهذا السبب، يؤكد الخبراء أن الاستخدام الفعال لكل من هذه التقنيات يعتمد على متطلبات المستخدم الفريدة. 

      • استخدامات ومميزات ChatGPT

        يعد ChatGPT أحد أهم الأدوات الذكية القادرة على الإجابة عن الأسئلة والحلول الفريدة والإبداعية، بما يتماشى مع احتياجات المستخدمين. 

      • يزداد استخدامه في المجال الأكاديمي والأعمال وغيرها من المجالات، حيث يمكن استخدامه في إنشاء تقارير مفصلة ومقالات وصفحات الويب ومؤتمرات عبر الإنترنت وغيرها من الخدمات. 
      • كما يقدم ChatGPT ميزات رائعة، بما في ذلك قدرته على تذكر المحادثات السابقة واستخدامها في تشكيل الإجابات التالية، ودعم العديد من اللغات بما في ذلك العربية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية والإيطالية والكورية واليابانية. 
      • يتم تشغيله على نماذج اللغة التي صممتها OpenAI، بما في ذلك نموذجها الرئيسي Generative Pre-training Transformer-4 (GPT-4). 
      • وهذا يجعل ChatGPT أداة قوية للغاية تستحق استخدامها في المجالات المتعددة. 
      • استخدامات ومميزات Bing Chat

      تمتاز Bing Chat بتنوع استخداماتها ومميزاتها الفريدة التي تفيد المستخدم، تتلخص هذه المزايا في: 

      • تتبع الإعجابات والردود على الأسئلة والاستفسارات بشكل فعال بهدف تعزيز جودة الإجابات. 
      • كما أن Bing Chat تدعم العديد من اللغات المختلفة، مما يسهل على المستخدمين التواصل والحصول على المعلومات بلغتهم الأم. 
      • توفر أيضًا خاصية التمييز بين النوعيات الإجابية بين المحادثات الخفيفة والجدية، وذلك لضمان الرد المناسب والملائم لكل نوع. 
      • تتمكن Bing Chat من التطور بالتزامن مع تطور تقنيات OpenAI، مما يعزز من قدرات الذكاء الاصطناعي ويزيد من دقة الإجابات التي تقدمها.
      • استخدامات ومميزات Google Bard AI

      يتميز Google Bard AI بالآتي:

      • القدرة على جمع المعلومات من الويب وتقديم إجابات عالية الجودة بشأن أي موضوع. 
      • فهو يستخدم تقنية deep learning في تعلم لغات جديدة وفهم نصوص التحدث. 
      • يعد Bard خلاصة لموديلات اللغة الكبرى التي تعمل على جلب براعة وقدرة الذكاء للحاوية على المعلومات وتحسين هواتفنا الذكية والتكامل مع أدوات الإنترنت المختلفة. 
      • كما يمتلك Google Bard AI أيضًا توافقًا عاليًا مع الآليات الأخرى في التطبيقات الذكية والبحث عبر الإنترنت. 
      • يتيح Bard استخدامه كوسيلة إبداعية لاحتضان الفضول الشخصي للمستخدم واستكشاف العالم بشكل مفتوح. 
      • هذا التطبيق يستخدم أحدث تقنيات AI التي تستخدمها جوجل لجعل المعلومات في متناول أي شخص يحتاج إليها. 

      اقرأ المزيد عن: كيف احدث chatgpt ثورة جديده في عالم التسويق

      عيوب ChatGPT

        يعد ChatGPT نموذجًا متقدمًا يستخدم المعالجة اللغوية الطبيعية (NLP) لإجراء الحوارات، ومع ذلك، لا يزال هناك بعض العيوب التي يجب مراعاتها، على سبيل المثال: 

        • قد يتعرض النموذج لبطء في الاستجابة عند استخدامه في حاجة إلى معالجة كمية كبيرة من البيانات. 
        • كما أنه لا يزال يتعلم ويطور مهاراته في المحادثة بشكل استمرار. 

        هذه العيوب تعني أنه قد يحتاج المستخدمون إلى صبر أكبر في معالجة طلباتهم. 

        بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذا النموذج اللغوي أن يقترح على المستخدمين أحيانًا إجابات غير دقيقة للأسئلة المطروحة، مما يؤثر على موثوقيته.

        عيوب Bing Chat

          صدرت عدة منصات للذكاء الاصطناعي في الأسواق ومن بينها برنامج Bing Chat، الذي يتضمن عيوبًا تستحق الانتباه. 

          • واحدة من العيوب الشائعة هي عدم قدرة البرنامج على إجابة الأسئلة بشكل كامل ومناسب لكل المستخدمين. 
          • يعتمد البرنامج بشكل كبير على البحث النصي حتى للإجابة على الأسئلة التي تتطلب المزيد من المعرفة. 
          • علاوة على ذلك، فإن هذا البرنامج يحتوي على بعض الأخطاء في الإجابات التي يقوم بتقديمها. 

          ومع ذلك، فإن طريقة عرضه للإجابات يمكن أن تكون أكثر وضوحًا بالمقارنة مع بعض البرامج الأخرى. لذلك، إذا كنت تبحث عن برنامج ذكاء اصطناعي يمكنه تقديم الإجابات بكامل سعتها، فقد لا يكون Bing Chat خيارًا مثاليًا لك. 

          اقرأ المزيد عن: عدد طرق للاستفادة من chatgpt في مجال الحسابات

          عيوب Google Bard AI

             Google Bard AI لديه بعض العيوب والتحديات، على سبيل المثال:

            • لا تزال هذه التقنية قيد الاختبار وتجربة المستخدمين، مما يجعلها غير متاحة للجماعة الواسعة في الوقت الحالي. 
            • كما أنها تعاني من مشاكل في تحديد طول الردود، حيث يمكن أن تكون الردود الطويلة مملاً وغير مفيدة بعض الشيء. 
            • كما أنها تحتاج إلى وقت أطول للتعلم عن النصوص الجديدة والمواضيع المختلفة. 

            ومثل أي تقنية أخرى، قد تواجه Google Bard AI أيضًا مشاكل في الدقة والصحة في بعض الحالات. مع ذلك، لم تتمكن هذه العيوب من إلغاء فائدة هذه التقنية وقدرتها على تحسين كفاءة توفير المعلومات والرد على الأسئلة. ويبقى هذا الابتكار واعدًا وجزءًا من مستقبل التطور التقني لتحسين حياتنا. 

            • دقة الإجابات المتاحة بين ChatGPT وBing Chat وGoogle Bard

            يهدف هذا البحث إلى مقارنة بين ثلاثة نماذج رئيسية من الدردشة أو الشات العامز، وهي ChatGPT وBing Chat وGoogle Bard. والهدف الرئيسي من هذه المقارنة هو اختبار دقة الإجابات التي يقدمها هذه الأنظمة، وبدأ البحث في اختبار دقة الإجابات من خلال طرح سؤال بسيط حول وصف برنامج تليفزيوني شهير في عشرة كلمات، وتبين أن ChatGPT كانت الأكثر دقة في هذا السؤال. 

            ولدى طرح نفس السؤال على Bing Chat، كانت الإجابة تضمنت عددًا زائدًا من الكلمات المطلوبة، وهو ما يدل على عدم الدقة في الإجابة. 

            أما Google Bard، فقد أخفقت النظام في تقديم عدد صحيح من الكلمات، إلا أن الإجابة كانت أكثر دقة من إجابة Bing Chat. 

            ولدى طرح سؤال بسيط في الرياضيات، فشل Google Bard في تقديم الإجابة الصحيحة، بينما أجابت Bing Chat وChatGPT بشكل صحيح. إذاً، يتضح أن ChatGPT كان الأفضل من حيث دقة الإجابات، في حين كان Google Bard الأضعف. 

            الإبداع والإجابات في مواضيع للاتقليدية في ChatGPT وBing Chat وGoogle Bard

              تعتبر القدرة على الإبداع والإجابة عن المواضيع غير التقليدية من الأساسيات التي يجب أن تتوفر في أي نظام بحث يعتمد على الذكاء الاصطناعي تحديدًا فيما يتعلق بتقنية الدردشة الآلية. 

              بما أن النماذج اللغوية الأمثل هي تلك التي تستخدم العمق وتعتمد على الخوارزميات المعقدة في إيجاد إجابات دقيقة وشاملة عن أي سؤال، فإن ChatGPT هو الأفضل في هذه المهارة. 

              ومع ذلك، يمتلك Bing Chat بعض القدرات المثيرة للاهتمام مثل الوصول إلى مصادر الإنترنت عند الإجابة على بعض الأسئلة. 

              وفيما يتعلق بـ Google Bard، فإنه يقدم مجموعة متنوعة من المعلومات لكنه في الوقت الحالى يعاني من بعض القيود مقارنة بمنافسيه. 

              ومع ذلك، تبقى هذه النماذج غير مثالية وما زال هناك الكثير من التطوير الذي يحتاج إليه في المستقبل، على أية حال، يمكن اعتبار هذا الاختبار مؤشراً على القدرات المختلفة التي تتمتع بها النماذج اللغوية الأمثل. 

               

              • كيف تعمل ChatGPT وكيف يختلف عن Bing Chat وGoogle Bard

              تعمل ChatGPT وBing Chat وGoogle Bard AI على نحو مختلف عن بعضها البعض بالرغم من أنها جميعا تملك ميزة الذكاء الاصطناعي في العمل مع المستخدم. ينتمي ChatGPT إلى OpenAI ويؤدي النموذج التفاعلي اللغوي دورًا رئيسيًا في شيوع الروبوتات الدردشة. 

              بالمقارنة مع Bing Chat وGoogle Bard:

              • يعمل ChatGPT بشكل أفضل في أسئلة التحدث والبحث عن المعلومات. وينبثق ذلك من الحقيقة أنه يستند قدرًا كبيرًا على طريقة التفاعلات في المحادثات التي تم جمعها من خلال الإنترنت. 
              • يمتلك Bing Chat ميزة البحث الفعال في الإنترنت بالإضافة إلى بخاصية الحصول على الردود من الإنترنت، وهذا ما يعطيه ميزة قوية في المقارنة مع ChatGPT
              • تساهم المزايا الإضافية التي يقدمها Bing Chat في جعل الإجابات أكثر دقة، وكذلك في تسريع استجابة النظام. 
              • بالنسبة لـ Google Bard AI، يعتبر من المفاجئ بعض الشيء أننا نجد النظام أقل قدرة في المقارنة بين الاثنين. 
              • تعتمد هذه النُظم على البرمجة الصارمة في التطبيقات، وتعتمد على معالجة اللغة الانجليزية وفهمها والترجمة وتوفير الدعم على أساس النصوص التقليدية. 

              بشكل عام، فإن ChatGPT وBing Chat وGoogle Bard AI يختلفون في أساليب تشغيلهم وكيفية التعامل مع الأسئلة وتفسير المعلومات، ويعتمد أيضًا هذا على التدريب والقاعدة اللغوية التي يمتلكها النظام، في النهاية، يمثل استخدام ChatGPT و Bing Chat و Google Bard AI طريقة رائعة للتفاعل مع المستخدمين في صنع القرارات المتعلقة بالأعمال، والتسويق، وتحليل البيانات، والتفاعل مع العملاء، والمزيد. 

              • نسبة استخدام ChatGPT و Bing Chat و Google Bard في البحث على الإنترنت

              ينافس ثلاثة نظم روبوتية هي ChatGPT و Bing Chat و Google Bard AI في مجال البحث على الإنترنت. وقد حظي ChatGPT باهتمام واسع النطاق لأنه يغني المستخدم من دخول العديد من المواقع للبحث عن المعلومات. 

              • حيث يعتمد ChatGPT على محرك الذكاء الاصطناعي (AI) ليوفر إجابات فورية بجمل تحاكي الإنسان. من الكتابة عن الحملة الصليبية الأولى إلى الشعر عن حب آل جور لتويوتا بريس، يمكن لـChatGPT إعطاء إجابات في غضون ثوانٍ. 
              • بل ويمكن لـBing Chat و Google Bard AI القيام بالمهمة ذاتها، تختلف هذه النظم في طريقة عملها وجودة الإجابات التي تعطيها. 
              • يعمل Bing Chat و ChatGPT بتقنية واحدة وهي GPT-4 ولكن بينما يقوم Bing بإضافة طبقة خاصة به يسمى The Prometheus Model يتطور ChatGPT و Google Bard AI مع الوقت و يسعيان لإعطاء إجابات أكثر دقة وأقل سوءًا. 
              • بهذه الطريقة فإن استخدام نظام معين يعتمد على المستوى المطلوب من الإجابة والتحديات التي يجهزها المستخدم. 
              • وبالنسبة للدقة، فإن Bing Chat يمكنها إنتاج الصور، في حين يستخدم Google Bard AI نموذج خاص به يسمى LaMDA بينما يعمل ChatGPT على إنتاج الجمل المكتوبة بحيث تشبه الجواب الحقيقي الذي يعطيه الإنسان. 

              وعلى الرغم من أن هذه الروبوتات يمكن أن تخطئ عندما تعطي إجابات، إلا أن ChatGPT يتفوق على Bing Chat و Google Bard AI في دقتها.

              • توصيات خاصة بتطوير المتداول لبرامج ChatGPT و Bing Chat و Google Bard في مجال الذكاء الاصطناعي

              لا شك بأن ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI هي من أفضل البرامج الموجودة في مجال الذكاء الاصطناعي والتي تعمل على تحسين وتطوير خدمات الدردشة والإجابة على الأسئلة بطريقة سلسة ومفهومة للمستخدمين. ومن الممكن تحسين هذه البرامج من خلال بعض التوصيات، حيث يمكن للمتداول العمل على: 

              • تحسين نطاق البرنامج وبناء قواعد بيانات جديدة لتعزيز الأداء والدقة. 
              • كما يمكن العمل على تطوير الخوارزميات المستخدمة في هذه البرامج لتحسين كفاءة وسرعة الردود.
              • بالإضافة إلى توفير دعم فني للمستخدمين وتوفير تحديثات دورية للبرامج لمواكبة التطور التقني. 
              • ومن الضروري أيضاً العمل على تحسين مهارات التفاعل اللغوي الطبيعي لتحسين اتصالات البرامج مع المستخدمين، وتحسين قدرات البرامج على توفير إجابات مفصلة ودقيقة على الأسئلة المطروحة. 

              هذه التوصيات ستساعد في تحسين الأداء والكفاءة لبرامج ChatGPT وBing Chat و Google Bard AI في مجال الذكاء الاصطناعي وتحسين تجربة المستخدمين في الدردشة والاستفسار عن المعلومات المتعلقة بمختلف المجالات، حيث يبحث الباحثون حول العالم عن طرق لتحسين روبوتات الدردشة لإنتاج أفضل تجارب المستخدم، ويعتبر ذلك مهماً بالنسبة للشركات التي تعتمد على خدمة العملاء والتواصل مع الزبائن عن طريق الدردشة

              فمجملًا، يتميز ChatGPT بقدرته على معالجة اللغة الطبيعية بشكل أفضل، ويمتاز Bing Chat بالتفاعل الجيد مع الزبائن، بينما يتمتع Google Bard AI بالقدرة على إنشاء محتوى شامل والتعرف على أهم الموضوعات، لذلك، يمكن للشركات اختيار النظام المناسب لتحسين تجربة المستخدم والتواصل الفعال مع الزبائن. 

              المقال السابق المقال التالية

              اترك تعليقًا الآن

              0 تعليقات

              يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها