التاريخ Mon, May 16, 2022

banner

المدرسة. كوم أسهل طريق لدخول طفلك عالم البرمجة

ما هي البرمجة؟

البرمجة هي عملية إصدار الأوامر للحاسوب من خلال اللغة التي يستخدمها المبرمج للتعامل معه، وهويستخدامها لصياغة الأوامر التي يصدرها للحاسوب، بالإضافة إلى صياغة عدد من العمليات التي يطلب من الحاسوب أن يقوم بتنفيذها خلال وقت محدد أو بحسب ترتيب الخطوات.

وقد بدأت لغات البرمجة في الأربعينيات بظهور الحاسوب الأول القديم، والذي كان يعتمد لغة برمجة معقدة تتماثل ما بين الرقمين (1،0)، حتى تطورت لغات البرمجة مع التطور التكنولوجي لتشمل لغةHTML، ولغة CSS، ولغةSQL ، ولغةPython، ولغةJava، وغيرها.

ما الهدف من إنشاء لغات البرمجة؟

نظراً لأن اختراع الحاسوب تم على أسس علمية بحتة، فلذلك لا يفهم الحاسوب الأوامر الصادرة له كما نفهمها نحن بلغتنا، ولكن يحتاج الحاسوب إلى لغات أخرى يتمكن من ترجمتها لأوامر كي يقوم بتنفيذها.

ولذلك تستهدف لغات البرمجة تيسير الأمر على المبرمج في إعداد البرنامج وكتابته، من خلال الأوامر التي يصدرها للحاسوب في هيئة رموز،والذي يقوم بترجمتها إلى الرقمي (1،0)، ومن ثم يقوم بتنفيذ الخطوات المطلوبة منه على إثرها.

أنواع لغات البرمجة

تنقسم لغات البرمجة إلى قسمين هما:

- لغات البرمجة ذات المستوى المرتفع

وهي اللغات التي تم صياغتها لتكون أقرب إلى اللغات التي يفهمها البشر، مثل لغة (pascal).

- لغات البرمجة ذات المستوى المنخفض

وهي اللغات التي لا يجيد فهمها إلا المتخصصون في البرمجة، وقد تم صياغتها لتفهمها الآلات بشكل أسرع، وهي أقرب للغات الأولى للآلات التي تعتمد على رمزي (1،0).

أهمية لغات البرمجة

تمتد أهمية لغات البرمجة إلى ما هو أكثر من كونها مجرد لغة للتواصل مع الحاسوب في إصدار الأوامر وتنفيذها، لتشمل العديد من الخصائص التي تستهدفها مثل:

- إصدار الأوامر للحاسوب لتنفيذها.

- استقبال المعطيات المطروحة من المبرمج والتعامل معها.

- تخزين المعلومات في هيئة أرقام بين (1،0)، وذلك لسهولة حفظها.

تعليم البرمجة للأطفال

يعد تعليم البرمجة للأطفال أمر غاية في الضرورة خاصة مع حلول القرن الحادي والعشرين، والذي بدأ معه اعتماد التكنولوجيا الحديثة في كل مناحي الحياة الشخصية، والاجتماعية، والتعليمية، والإدارية، والذي يتمثل في الحواسيب متعددة الأشكال والأحجام، بدءاً من الهاتف المحمول، ومروراً بـTablet والـIPad، ووصولاً إلى الـLaptop.

وبالتالي يتضح لنا أن جميع الجوانب الحياتية أصبحت لا تخلو من هذه التكنولوجيا الحديثة، خاصة بعد غزو برامج التعلم من خلال الهواتف للأطفال، وكذلك انتشار مواقع التواصل الاجتماعي كـFacebook وInstagram، وTwitter، والتي تشهد رواجاً بين الجميع.

لذلك فاحتراف الطفل ومعرفته لأساسيات البرمجة يضمن له مستقبلاً مميزاً خاصة مع التطور التكنولوجي الذي لا يتوقف يوماً بعد يوم، وهو ما سيعود عليه بلا شك بالتفوق في مستقبله نظراً لاعتماد أغلب الدراسات الحديثة والوظائف المرموقة على الحواسيب والتكنولوجيا المتطورة.

كما يساهم تعلم الأطفال للبرمجة في إكسابهم مهارات التفكير الإبداعي والابتكاري نظراً لاحتياج البرامج لمثل تلك المهارات بشكل رئيسي، وكذلك تنمي البرمجة عقول الأطفال بإكسابهم الكثير من المعارف والمعلومات، بالإضافة إلى رفع قدراتهم على معالجة الأمور بشكل منطقي ومرتب.

طرق تعليم البرمجة للأطفال

تتعدد طرق تعليم البرمجة للأطفال تبعاً لتفاوت ذكاء وقدرات كل طفل، حيث تشير أغلب الأبحاث إلى أنه كلما كانت طرق التعلم المستخدمة في تعليم الطفل البرمجة أكثر قرباً من عقله ووعيه في مرحلته العمرية كلما كان الأمر أكثر سهولة في الاستيعاب والإدراك.

ويختلف تعلم الأطفال للبرمجة عن غيرهم، حيث يحتاج الأطفال في تعلمهم إلى محاكاة للأشياء التي تتناسب مع اهتماماتهم وأعمارهم، وكذلك اختيار اللغة السهلة في شرح أسس البرمجة، مع ضرورة صياغة الحصص التعليمية في هيئة قصص كرتونية مرئية، أو صور تناسب عقل الطفل في هذه المرحلة العمرية.

ويحبذ الكثير من المتخصصين ضرورة تعليم البرمجة للأطفال من خلال الألعاب التي بلا شك تجذب انتباههم في أي وقت، وبالتالي يتم تحقيق الهدف التعليمي في نفس وقت الترفيه بالنسبة للطفل.

وبالتالي اقترحت الكثير من الطرق لتعليم الأطفال البرمجة والتي من بينها:

- تعليم الأطفال أساسيات لغة البرمجة من خلال الكتب المصورة.

- تعلم الأطفال البرمجة من خلال الفيديوهات المصورة المصحوبة بشرح مبسط لهم.

- تعلم الأطفال البرمجة من خلال الدورات التدريبية لتعليم البرمجة للأطفال.

- تعلم البرمجة للأطفال من خلال التطبيقات على متجر الهاتف المحمول، والتي تشرح للطفل البرمجة في شكل عرض كرتوني مناسب لعمره أو لعبة.

وتتمثل التطبيقات المطروحة عبر المتجر لتعلم البرمجة للأطفال في عدة تطبيقات يأتي على رأسها تطبيقSpriteBox Coding ، وتطبيق Code Monkey Jr، وتطبيق Tommy the Turtle, Learn to Code.

ما هي أفضل طريقة لتعليم البرمجة للأطفال؟

يتساءل الكثير من أولياء الأمور ما هي أفضل طريقة لتعليم البرمجة للأطفال؟
ويؤكد المتخصصون على أهمية جميع طرق تعلم البرمجة المستخدمة للطفل، ولكنهم أكدوا أن أكثر الطرق أهمية،والتي أظهرت نجاحاً واضحاً هي طريقة التعلم من خلال الدورات التدريبية على أيدي الخبراء في البرمجة.

وأيد هؤلاء المتخصصون هذا الرأي بالدلائل، وذلك نظراً لما له من مزايا كثيرة تتمثل في ضمان خبرة المحاضر القائم على تعليم الطفل البرمجة وامتلاكه للمعرفة بشكل أكاديمي، وكذلك قدرته على إثارة انتباه الطفل من خلال التركيز على أهم النقاط المطلوبة وتمييزها بإشارات وصور مع الشرح عليها.

كما تتميز الدورات التدريبية بالتنوع في أنماط الحصة الواحدة حتى لا يشعر الطفل بالملل، وذلك لاعتماد المعلم على تقسيم الحصة التعليمية لأقسام متعددة مستخدماً استراتيجيات متنوعة للتعليم ما بين التعلم بالصور، وكذلك بالفيديو والشرح عليه، بالإضافة إلى التفاعل من الطفل في الألعاب التعليمية للتطبيق على ما تم طرحه من مادة علمية.

المدرسة. كوم من أهم مراكز تدريب الأطفال على البرمجة

وحرصاً من موقع المدرسة. كوم على تنمية الجانب المعرفي والتقني للأطفال، فقد طرح موقعنا "دورات البرمجة للأطفال" نظراً لكون البرمجة هي لغة العصر الحديث، وبالتالي فتأسيس الطفل في هذه الجوانب المعرفية يضمن له الأفضلية في المستقبل من حيث المهارات المتنوعة التي يكتسبها في مجال العلوم الحديثة.

كما قمنا في المدرسة. كوم بإعداد دوراتنا التدريبية طبقاً لاحتياج الطالب في جانب البرمجة، بحيث يخرج الطفل من دوراتنا مهيئاً لاستقبال أي معلومات تتعلق بمجال البرمجة في التخصص الذي تم إعداده فيه خلال الدورة، وبالتالي قمنا بتقسيم دوراتنا إلى:

- دورةYouTube Creator.

- دورة علم تصميم الروبوتات.

- دورة تطوير التطبيقات.

- دورةScratch للأطفال.

- دورة الرسوم المتحركة.

- دورة البايثون للاطفال.

ويتضح لكم مدى التنوع في الدورات لتناسب عقلية طفلك كأفضل طرق تعليم البرمجة للأطفال، بالإضافة إلى ضمان خروج الطفل بأكثر استفادة ممكنة تضعه على طريق التقدم المعرفي والتقني.

كما تتميز الدوراتبأهميتها في تأسيس الأطفال في الجوانب العلمية للبرمجة بشكل أكاديمي يناسب أعمارهم السنية، الأمر الذي يرفع من مستواهم التعليمي في الدراسة، ويجعل لهم أفضلية في الالتحاق بالجامعات والمؤسسات التعليمية المتخصصة في مجالات البرمجة بشتى أشكالها في المستقبل.

وبالتالي تظهر أهمية استغلال أوقات الفراغ لدى الطفل، وأهمية توظيفها في إكسابه أهم أساسيات عالم البرمجة مثل المتغيرات والشروط،مع مراعاة أفضل طريقة لتعليم البرمجة للأطفال، وذلك من خلال هذه الدوراتوالتي ستؤهله فيما بعد ليقومبتطوير البرامج،والتطبيقات، والألعاب الإلكترونية، ويتمكن من تصميم الرسوم المتحركة، بالإضافة إلى وضعه أسس البرمجة لإنشاء روبوت يسير على أوامر تم تأسيسها مسبقاً من قبله.

المقال السابق المقال التالية

اترك تعليقًا الآن

0 تعليقات

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها