elmadrasah.com

x احجز الآن!

يوجد كثير من الطلاب في مختلف المراحل الدراسية ممن يؤجلوا مهامهم الدراسية الى الليلة التي تسبق الامتحان.

ولكن هل القيام بذلك يعد تصرفاً صحيحاً؟

لا شك أن هذا التصرف يعرض الطالب لضغوطات لا تعد ولا تحصى. فالدراسة لا تقتصر على الإطلاق على اليوم الذي يسبق الامتحان.

فكلما أبكرت عزيزي الطالب كلما كان هذا أفضل من ناحية عنق المذاكرة وزيادة القدرة على التذكر وتوفر الوقت للمراجعة ليلة الإمتحان وانخفاض نسبة التوتر.

فيما يلي أهم 10 نصائح للمذاكرة الجيدة لتحقيق أقصى استفادة

اختر المكان والزمان المناسبين

    لكل شخص لدية مكانه ووقته المفضلين للدراسة بشكل جيد، فلكل طالب يختلف عن الآخر في كيفية خلق أجواء دراسية مريحة نفسياً لتحقيق أقصى إنتاجية. قد تكون البيئة المناسبة غرفة نومك وقد تكون مكتبة المدرسة أو أي مكان آخر. عليك فقط البحث عن أفضل مكان و وقت تشعر فيهم بالراحة النفسية والقدرة على الإنتاج.

    • إعداد مكان مناسب للدراسة. شرطها أنها يجب أن تمتاز بالهدوء وعدم وجود أي عوامل تشتت الانتباه. يجب أن يكون بالراحة الكافية التي تشعرك بالسعادة الداخلية والإلهام. يمكنك وضع بعض الزينة من الصور والأشياء الأخرى المحببة لديك. كما يمكنك تشغيل ما يسمى الضوضاء البيضاء White noise مثل الموسيقى، صوت البحر، صوت المطر، وغيرها من الأصوات، يوجد الكثير من التطبيقات التي سوف تساعدك في الاستماع لهذا النوع من الضوضاء.
    • الوقت الأمثل للمذاكرة. على مدار الـ 24 ساعة يوجد عدد معين فقط من الساعات هو الأفضل للمذاكرة حيث يكون معدل تركيزك في أعلى مستوياته. يوجد أشخاص يحبون المذاكرة نهاراً وآخرون يفضلونها ليلاً. فقط قم بتحديد الوقت الأنسب لك وابدأ في تخطيط وقتك للمذاكرة.

    ملحوظة: ليس من الجيد أن تذاكر في وقت نومك متأخراً، فإن ذلك سوف يؤثر عليك بالسلب ويجعلك مجهداً وغير قادر على التركيز.

    الدراسة بشكل يومي

      إن الدراسة بشكل يومي مهم للغاية، حيث يعد وسيلة جيدة لإبقاء المعلومات في الذهن بشكل مستمر، وتقوية الذاكرة بالمراجعة المستمرة، كما يساعد على فهم المادة بشكل أفضل.

      في بداية العام قد تحتاج من ساعة إلى ساعتين فقط للمذاكرة، بينما في وقت آخر من العام بالتأكيد سوف تحتاج لوقت أكثر من ذلك للمذاكرة وذلك يرجع لزيادة الكم الدراسي الواجب مذاكرته ومراجعته.

      في حالة وجود صعوبة في تحديد الوقت الأمثل للدراسة، فمن الممكن تقليص أنشطتك اليومية بعض الشئ. وذلك يعني تقليل الوقت المستنزف في الجلوس على الإنترنت، أو تفويت ممارسة رياضتك في عطلة نهاية الأسبوع لفترة من الوقت.

      خطط وقتك

        من الجيد وجود خطط يومية قيد التنفيذ حتى تتمكن من الاستفادة القصوى من وقت دراستك.

        • اضبط منبهك. إن ضبط المنبهات لتذكيرك بخططك الدراسية ضروري فهو بمثابة مؤشر لمدى مصداقيتك في اتباع ما قمت بجدولة.
        • قم بلصق المخطط على الحائط حتى تتمكن من رؤيته في كل مرة تدرس فيها. في هذا المخطط قم بتحديد التواريخ المهمة مثل مواعيد الإمتحانات النهائية والاختبارات الدورية ومواعيد استحقاق الواجب. يمكنك استخدامه أيضاَ في جدولة مواعيد مذاكرة موادك الدراسية.
        • قوائم المهام. أهمية هذه القائمة أنها تقسم مهامك خلال الأسبوع بشكل منظم قابل للإدارة. يمكنك بفي بداية الأسبوع بعمل قائمة بجميع الأشياء التي عليك القيام بها بحلول نهاية الأسبوع. ضع أيضاً قائمة بالمهام الواجب تنفيذها في بداية وقت المذاكرة خاصتك. حتى تكون المتحكم الأول بشأن ما عليك القيام به في وقت دراستك.
        • تعيين حدود للوقت. قبل أن تبدأ جلسة الدراسة خاصتك، ألق نظرة على قائمة المهام الخاصة بك وقم بإعطاء كل مهمة وقت محدد. إذا لم تستطع إنجاز مهمة في وقتها المحدد، عليك بالتفكير جيداً في ما إذا هذا أفضل استخدام للوقت أم عليك التفكير في بدء مهمة أخرى.

        اكتشف اسلوب التعلم المناسب لك

          كل شخص لديه الطريقة التي يفضلها في التعلم. تعرف على أسلوب التعلم الأكثر راحة لك وادرس بالطريقة الأنسب لك.

          لاحظ هذه الأساليب، فهي مجرد طرق للتفكير في تقنيات الدراسة المختلفة. فالمذاكرة لا تنحصر في شكل واحد فقط. جرب كل الطرق حتى تصل لأسلوبك المفضل.

          • يفضل المتعلمون السمعيون التعلم من خلال الاستماع. حاول قراءة ملاحظاتك بصوت عالٍ ومناقشتها مع أشخاص آخرين. قد ترغب في تسجيل النقاط الرئيسية وتشغيلها.
          • يفضل المتعلمون البصريون التعلم من خلال الرؤية. حاول استخدام الألوان في ملاحظاتك ورسم الرسوم البيانية للمساعدة في تمثيل النقاط الرئيسية. يمكنك محاولة تذكر بعض الأفكار كصور.
          • يفضل المتعلمون اللمسيون التعلم من خلال الممارسة. حاول استخدام تقنيات تطبيقية تتناسب مع طبيعة كل مادة مثل بناء النماذج لمراجعة النقاط الرئيسية.

          المراجعة

            المراجعة ضرورية جداً لضمان المذاكرة الفعالة. على الأقل مرة واحدة في الإسبوع لابد أن تراجع ما قمت بدراسته. عملية المراجعة هذه سوف تساعدك على فهم المفاهيم والمصطلحات ومساعدتك على تذكر المعلومات عند احتياجها.

            خذ فترات استراحة

              من المهم أن تأخذ فترات راحة أثناء الدراسة، خاصة إذا كنت تشعر بالتعب أو الإحباط. يمكن أن تؤدي المذاكرة لفترة طويلة جدًا إلى تقليل أدائك.

              عندما تأخذ استراحة، تأكد من الابتعاد عن مكتبك أو مساحة الدراسة. يمكن أن يساعدك القليل من التمارين الجسدية - حتى مجرد المشي حول المنزل - في بعض الأحيان يساعدك على النظر إلى مشكلة ما بطريقة مختلفة وبالتالي سوف كون قادراً على التفكير في حلول لها.

              اطلب المساعدة

                إذا كنت عالقًا في شيء ما، أو يبدو أن شيئًا ما غير منطقي، يمكنك دائمًا طلب المساعدة. تحدث إلى معلميك عن الأشياء التي لا تفهمها. تحدث إلى أصدقائك وزملائك الطلاب أيضًا.

                كن متحمساً

                  توفر الحماسة يعطيك الطاقة لاستئناف المذاكرة. من المفيد أن تضع في اعتبارك أسباب قيامك بكل هذا العمل الشاق في الدراسة. مثل الشهادة التي سوف تحصل عليها عند الإنتهاء من الدورة، أو الوظيفة التي تتمنى الحصول عليها. فالحماسة لها دور ضروري كي تذكرك بأهدافك.

                  يمكنك أيضاً وضع ملصقات مكتوب عليها اقتباسات ملهمة أو صور لأشخاص معجبين بك وأفراد عائلتك الذين تريد أن تجعلهم فخورين بك دائماً.

                  التطبيق

                    هناك العديد من التطبيقات المتاحة لمساعدة الطلاب في دراستهم. ولمعرفة أهم التطبيقات الموصي بها يمكنك التواصل مع زملائك ومعلميك وأصدقائك للوصول لها.

                    اعتن بنفسك

                      إذا قمت بالاعتناء بنفسك سوف تتمكن من الدراسة بشكل أفضل. تأكد من أنك تأكل جيدًا وتحصل على قسط كاف من النوم وممارسة الرياضة. لا تكافئ نفسك بالكثير من الوجبات الخفيفة السكرية أو الدهنية أو تدفع نفسك للدراسة في وقت متأخر من الليل. من الجيد أيضًا التأكد من شرب الكثير من الماء أثناء الدراسة.

                      الملخص

                      هذه النصائح ليست سوى بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحقيق أقصى استفادة من دراستك. قد يكون لديك بالفعل أشياء أخرى تعمل بشكل أفضل بالنسبة لك. قم باكتشاف ما يفعله أصدقائك عندما يدرسون. ربما تجد لدى معلميك بعض التوصيات الجيدة أيضًا.

                      مهما كانت الاستراتيجية التي سوف تكتشفها، عندما تجد شيئًا يناسبك، ضعه فوراً موضع التنفيذ واستخدمه!

                      المصدر

                      Top 10 study tips

                      المقال السابق المقال التالية

                      اترك تعليقًا الآن

                      0 تعليقات

                      يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها